جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى  
إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي  
بحث التعاون بين جامعة آل البيت والجامعات الكويتية بحث التعاون بين جامعة آل البيت والجامعات الكويتية  
د. محمود الشلبي استدراج.  
جواد يونس ليلى  
يوسف أحمد أبو ريدة يوسف  
. ايمان العمري الجزء المفقود من قراءة النص  
 أحمد طناش شطناوي المــوســويــة  
 جميلة سلامة تراتيل أمامَ مذبح الوقت  
رفيقة صويلح ومزيد من اللاّءات  
عبد الرحيم جداية شهادة إبداعية في كتاب أرواح عابرة  
رضوان صابر أسافر في المحيط بلا شراع  
ميادة أبو الشعر ياصاحبي ..  
 
كنت عند الثامنة افتح مكتبي وجدتها تجلس بكامل انوثتها وغوايتها ..غلقت الابواب ....انها القصة ايها الاوغاد
 
زهرة سليمان أوشن لأن الوقت لا ينتظر...
زهرة سليمان أوشن
محمد القطري ( غدًا عندما تحبين )
محمد القطري
بحر المكارم "روح الذكريات "
بحر المكارم
 د.سلطان الخضور الغلط مردود
د.سلطان الخضور

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  5903889
 
2019-04-19 00:39:48   
"خلاخيل" دعاء زعبي خطيب تسرد حكايات الأنثى

"خلاخيل"

دعاء زعبي خطيب تسرد حكايات الأنثى

 

عمّان-

تدوّن دعاء زعبي خطيب في "خلاخيل"، جملة من الخواطر والحكايات والصور الحياتية والنصوص الشعرية القصيرة من مشاهداتها وذاكرتها التي تستعيدها من بئر الطفولة.

وعنوان الكتاب الصادر عن "الآن ناشرون وموزعون" بعمّان يشي بالمعنى الذي ينطوي عليه أسلوب الكاتبة وموضوعاتها التي لا تبتعد عن حسّ الأنثى ورؤيتها للحياة والوجود والأشياء.

فالخلاخيل التي تمثل أدوات الزينة القديمة للمرأة ليست مجرد حلي للزينة، بل هي أيضا لغة تصدر عنها موسيقى (ورنّة) تؤكد حضور المرأة وصوتها.

وفي الكتاب الواقع في 115 صفحة من القطع الكبير تحكي المؤلفة ببساطة الكثير من القصص التي تتصل بعالم المرأة وكينونتها ووجودها. ومن مناخات النصوص: "متأرجحة بين الوجود والعدم، دعاها للرقص.. تمنعت، رفضت، انتفضت، ثم دعاها مجددا ومجددا، فرقصت حتى ثملت برقصها أكوانُها".

تسرد المؤلفة خلال الكتاب الذي يشبه تدوين ما حملت الذاكرة بعض القصص التي تكتبها بلغة شعرية عن أحداث مرّت في حياتها ومواقف جرت معها، ومنها "نوال" التي تحكي فيها عن صديقتها التي تحملها الأقدار والسفر للغياب، وتلتقي بها مصادفة، وهو اللقاء الذي يعيد إليها ذكريات الطفولة والزمن الماضي وأيام الدراسة والطفولة البريئة.

وفي "هنيئا لك يا حاييم"، تصور الكاتبة حالة القهر والتمييز التي يعانيها العربي في المجتمع الإسرائيلي، واستحالة التقاء المشاعر بين الجلاد والضحية، التي تتمنى الأخيرة أن يذهب ولا يعود، وتتحقق الأمنية فتبتلع الحرب "حاييم" الذي كان يطاردها كما طاردتها الشرطة في المظاهرات، ولكن الضحية لا تستطيع أن تنسى صورة الجلاد التي تعود لها كل عام في أيلول.

وتدون الكاتبة بعض الذكريات عن حكايات الطفولة ، ومنها "مظلتي وما بعد ال 67"، في الرحلة التي قطعتها صغيرة من الناصرة إلى نابلس التي أصبحت قبلة الفرح بلقاء أقاربها والتي ارتبطت بمظلتها التي اشترتها لها أمها من أسواق نابلس، وكانت الطفلة السعيدة بها تنتظر المطر، وحينما جاء خانتها المظلة التي سكبت ألوانها على وجه الطفلة.

هذه هي الحكايات التي تبقى مع الإنسان من طفولته، المواقف المتناقضة التي تدعو للضحك، والذكريات السارة، ولكن الشيء الذي يحفر عميقا هو الحزن الذي يقيم في أعماق الإنسان وهو يعلم أنه يعيش أسيرا في بلاده.

وتستعيد الطفلة في "لم ينته الدرس بعد يا شادية"، مذبحة مدرسة (بحر البقر) التي أودت فيها الطائرات الإسرائيلية بحياة عشرات الطلاب، وتستعيدها الكاتبة في أغنية شادية.. "الدرس انتهى، لموا الكراريس، بالدم اللي على ورقهم سال، في قصر الأمم".

وتلتفت الكاتبة إلى بعض المشاهد الإنسانية في"كعك وسمسم وحلب" التي تصور فيها الرجل الستيني، فأنها تستعيد طفولتها بالرائحة التي تزكمها رائحة الحروب والموت الذي شاهدته في طفلين سوريين مضمخمين برائحة الزعتر والسمسم الشامي الجريح. فالكاتبة تربط بين ذكرياتها القديمة ومشاهداتها التي تصنع الحكاية بكل ما فيها من ألم. تقول"لقد أصبح للكعك في هذه اللحظات طعم آخر غير الذي عرفت، فكيف لي بعد ذلك أن أشتهي الكعك" .

تكتب دعاء بحس الأنثى ومشاعرها وذاكرتها ومتخيلها الذي ينظر للوجود بعين المحبة، وفي الوقت نفسه تكتب بروح المرأة المتمردة كما في "قرار" التي تريد أن تتخلى عن كل قيودها فتنزع الحلق والأساور، ثم تنتبه إلى الخلخال، فتنظر إلى المرآة، وتقول: "أهديتها ابتسامة صفراء وأنا أنزع ما تبقى من قيود".

يذكر أن دعاء زعبي خطيب من مواليد الناصرة، حاصلة على اللقب الأول في الدراسات العامة (لغة عربية وتاريخ شرق أوسط) واللقب الثاني في (التربية والمجتمع)، عملت في التعليم، وهذه الطبعة الثانية من "خلاخيل".



تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري