" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى  
إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي  
جواد يونس نسبي  
أ.د. باديس فوغالي الجزائر من فيوضات المدينة (20)  
 جميلة سلامة بحر التجلّي  
عهود عدنان نايلة نقشٌ للفرحِ : رقصُ النّبيّةِ !  
زهرة سليمان أوشن حرية وجماجم  
سكينة الرفوع " بوحٌ مرمريٌّ الهذيانِ "  
محمد الصمادي .هُوَ الّذي يَرّى  
د. محمود الشلبي منطق الغيب.  
 د.اسمهان الطاهر ستبقى أحلامنا معافاة من الخيبة  
يوسف أحمد أبو ريدة الموت السريري ...  
 
هُوَ الّذي يَرّى عندما سألَ المراسلُ الحربيُّ في جبهةِ القتالِ الجنديَّ: كيف تدافعُ عن وطنِك؟ أطلقَ عليه الرّصاص !!! السؤال الصعب هنا: كيف ألتقط الصور .. من أيَّةِ زاويةٍ؟ ... كيف نختارُ اللحظةَ؟ متى ترضى عن صورتِكَ؟ أسئلةٌ كثيرةٌ لا أجدُ أيَّةَ إجاباتٍ لأيٍّ منها.. عندما يكون هناك نشاطٌ ثقافيٌّ ...

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  8257908
 
2020-04-19 08:26:26   
هل من دروس نستقيها من كورونا؟ د. سلطان الخضور

هل من دروس نستقيها من كورونا؟
د. سلطان الخضور
لا أحد ينكر تأثيرات فيروس كورونا السلبية على الفرد وعلى المجتمع وعلى العالم بأسره، حيث باتت النظرة العامة للفيروس تظهره كأنه وحش كاسر يهاجم العالم. وهذا صحيح نظراً للخسائر البشرية والمادية والمالية، لكن هل يمكننا استخلاص بعض الدروس من انتشار هذا الفيروس الذي وصل إلى درجة الوباء أو الجائحة؟
نعم هناك دروس وعبر يجب استخلاصها من انتشار هذا الوباء.
أول هذه الدروس أن لا شيء ثابت، وأن كل شيء قابل للتتغير، والحياة لا يمكن أن تبقى على وتيرة واحدة، والتغير سمة رئيسية وثابتة، علينا أن لا نعتمد فيها على منحنى معين، بل يجب أن نتوقع التغيير أو تغيير الاتجاه في كل حين، وأن نرتب ظروفنا على أساس أن مسيرة الحياة متغير وليست ثابت، فلا شيء ثابت على هذه الأرض غير حدودها ويباسها.
 
ومن الدروس التي يعلمنا إياها انتشار هذا المرض، أنه يجب على كل دولة وعلى كل أسرة أن يكون لديها مخزون استراتيجي احتياطي من الحاجات الرئيسية من التموين والأدوية والمحروقات ومستلزمات تسيير الحياة وتيسيرها لاستخدامها إذا تقطعت في الناس السبل، فما هو متاح اليوم ، أو متاح لفترة محدودة ، لسبب ما قد لا يصبح متاحاً في زمن ما، مع أعتبار الفرق بين الدولة والأسرة.
 
ومن الدروس التي يجب استنتاجها أيضاً الأيمان بأهمية التكافل الاجتماعي، ونعني بالتكافل أن يشعر الفرد باستمرار أنه جزء من مجتمع، وأنه مثلما له حقوق عليه واجبات، وهنا يشعر الفرد بأهميته، فلا يستطع العيش بمفرده، فعلى الفرد أن يدرك أنه جزء من منظومة بشرية اجتماعية، تحكمها أنظمة وقوانين، وأن القيم جزء من هذه المنظومة. فانتشار المرض كما الفقر والغنى وكما الفاقة والتخمة نسبي الضرر، فعلينا التوافق والتكيف مع وضع جديد يقلل الفروقات بين كل متضادين.
 
كذلك عملت نتائج هذا التفشي على تكريس مبدأي التواضع والمساواة، فانتشار الفيروس ساوى يين الناس فالكل معرض للإصابة والكل ممكن أن يصبح مريضاً وقد يتعرض للموت، فلا ينفعه جاه ولا مال، فلا أحد يمكن أن يشكل حالة استثنائية، أو يعيش في صندوق بعيداً عن احتمالية المرض.
 
ومن الدروس المستقاة أنه يجب على الفرد أن يواكب التطور التكنولوجي وأن يتكيف مع كل ما هو جديد في العالم الرقمي، فقد وجدنا انفسنا أننا نحتاج إلى استخدام ما يسمى المحافظ الالكترونية، وتوظيف التكنولوجيا بات أمراً مهماً وضرورياً علينا التدرب على استخدامه، فقد يحتاج أحدنا إلى العمل أو الدراسة أو التدريس أو التسوق أو الاجتماع من المنزل مستخدماً الوسائل الالكترونية. فها هم الناس قابعون في منازلهم أو محجورون في المستشفيات، فلا المدارس ولا الجامعات ولا دور العبادة باتت من الممكن الوصول إليها، فمن الضروري التعلم عن بعد وعبادة الله في المنازل وعن طريق الوقوف إلى جانب الفقراء ومن لم يعد بإمكانهم الوصول لأعمالهم.
 
أضف إلى ذلك أنه يجب أن نلتزم بالأنظمة والتعليمات وأن نستفيد من تجارب الآخرين، وأن هناك أناس مختصون هم الذين يستطيعون الإطلاع على مجريات الحدث وتجارب الآخرين، فهم الأكثر معرفة والأكثر اطلاعاً على ما يجري في هذا العالم، فمصلحة الفرد تقتضي وجوده في مجتمع معافى بعيداً عن المخاطر والمجازفة بمصلحة الجماعة، وهذا لا يتم دون فهم المعنى الحقيقي لكلمة التزام وتطبيقها عملياً على أرض الواقع لنتجنب المخاطر.
 
أضف إلى ذلك الحاجة إلى التخلص من بعض العادات الاجتماعية التي تبدو مستحبة عند البعض لكنها قد تسبب الضرر ، وأهمها عادة التقبيل في مناسبات الأفراح والأتراح، فمن الناس من يعتبر التقبيل بمناسبة أو بدون مناسبة وسيلة من وسائل التعبير عن المحبة والشوق، علماً أن الأمر ليس كذلك، فاللسان والكلام وتعابير الوجه وما يعرف بلغة الجسد من الوسائل المهمة في التعبير، والمحبة مكانها القلب، ونستطيع في هذا السياق أن نضيف المصافحة غير الضرورية في بعض المواقف، فأحياناً يدخل أحدنا متأخراً على ندوة أو محاضرة فيكون الجلوس في أول موقع دون مصافحة ودون مقاطعة للمتحدث خير وسيلة للمحافظة على الموقف.أضف إلى ذلك ضرورة ترك مسافة معقولة عند الحديث لأن من الناس سواء مريض أو معافى يخرج رذاذاً عند الحديث، فحتى لا تؤذي الشخص الذي تحب، ابتعد عنه مسافة متر في الوضع الطبيعي.
حمى الله الأردن قيادة وشعباً وحمى الأمة من كل مكروه.


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري