" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى  
إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي  
رضوان صابر قرأت دموعا  
محمد الصمادي مقاومة  
سكينة الرفوع "لاءاتٌ مقيّدةٌ "  
عهود عدنان نايلة تعتيقُ القارعات  
يوسف أحمد أبو ريدة إقبـال  
د. محمود الشلبي بريد الشمال  
 جميلة سلامة صلاة القلب  
جواد يونس نسبي  
أ.د. باديس فوغالي الجزائر من فيوضات المدينة (20)  
زهرة سليمان أوشن حرية وجماجم  
 
مقاومة صديقه الذي جاب العالم وعاش أغرب قصة حب، تزوج زوجةً ثانية، ليست أجمل من زوجته الأولى ولا أكثر مالا ولا حسبا! لكنه وبحكم عمله وقضاء وقت طويل مع رفيقة العمل، تزوجها... خمسة أطفال وبنت واحدة، وعشرون عاما لم تكن كافية لحياة مستقرة... زوجته الأولى كان يناديها ياسمينة القلب.. ! ما أظلم الرجال... ي

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  8285989
 
2020-05-28 09:30:57   
إليكمْ؛

إليكمْ؛ طَلبتي الأحبّاءَ، وتلامِذتي الأعزّاءَ، وأبنائي وبناتي الأوفياء.
إليكمْ؛ يا مَنْ جَمَعَتني بكمْ أجملُ أيّأم العُمْرِ في ميادينِ العلمِ وقاعاتِ الشَّرَفِ، في جامعةِ اليرموكِ، وجامعةِ جَدارا، وجامعةِ إربدَ الأهليّةِ، وجامعةِ العلومِ والتّكنولوجيا الأردنيّةِ، وفي المدارسِ التابعةِ لوزارةِ التربيةِ والتعليم: (2020-1996).
إليكمْ يا مَنْ أطالعُ ملامِحَكُمْ في عَلَمِ الوَطَنِ، وأسمعُ صدى أصواتِكُمْ في نشيدِهِ الخالد:

اسمحوا لي أن أزجيَ إليكمْ أطيبَ التّحيّاتِ وأصدقَ التّمنّياتِ، لأعبِّرَ لكمْ عمّا يَعْمُرُ قلبي من مشاعرِ الفخرِ والاعتزازِ بكمْ، وأن أبسطَ بينَ أيديكمْ هذه الكلماتِ، مُخاطِبًا فيكمُ العقلَ الواعيَ، والقلبَ النّابضَ، والشّعورَ الحيَّ، في هذهِ الظّروفِ العَصيبةِ التي يمرُّ بها أُردُنُنا الحبيب، آملًا منكم، وأنتمُ الغَيارى على هذا الوطنِ الغالي، الذي كانَ ولا يزالُ وسيبقى، بعونِ اللهِ، أُمَّنا الرَّؤومَ التي تجمعُ منّا القلوبَ، وتوحِّدُ فينا المشاعرَ، أن ترتقوا بمسؤوليّاتكم إلى مستوى الحَدَثِ، وتنهضوا بأفعالِكُمْ إلى درجةٍ تتناسبُ وحساسيّةَ المرحلةِ، فتكونوا المُوَجِّهَ والمُرْشِدَ لرسالةِ الوطنِ، والمُلَبّيَ والمُنَفِّذَ لندائِهِ الإنسانيِّ النّبيلِ: (وَلْيَسَعْكَ بَيْتُك)! الذي يقرعُ أسماعَنا وقلوبَنا ليلَ نهارَ، مُذْ نَعَقَ (بُوْمُ الكورونا) في سماءِ هذا الحِمى الأصيلِ، ويغمُرُنا حَدْبًا وحنانًا، ورحمةً وإشفاقًا؛ فالبِدارَ البِدارَ إلى تمثُّلِ هذا النّداءِ، والعملِ بمقتضاهُ؛ صَوْنًا لأنفسِنا، وحفاظًا على أرواحِنا، وَتطبيقًا لمبدأِ "سَمِعْنا وأَطَعْنا" الذي يحملُ بذورَ نَجاتِنا وإكسيرَ حياتِنا.

أتحدّثُ إليكُمُ اليومَ حديثَ القلبِ للقلبِ؛ قادةَ فكرٍ، وأَصِمّةُ أَمانٍ، ورُسُلَ طُمَأنينةٍ، وأئِمّةَ سَلامٍ، وأخاطبُكُمْ خِطابَ الرّوحِ للرّوحِ؛ شُموسَ أَمَلٍ، ومَصادرَ إشعاعٍ، وشُموعَ مَجْدٍ، وعناصرَ إقناع، لأهليكمْ وأقربائِكمْ وأصدقائِكمْ وجيرانِكمْ؛ لتكونوا القدوةَ والأُنموذجَ في الالتزامِ بقواعدِ الصِّحَّةِ والسّلامةِ العامّةِ، واتّباع التّعليماتِ الصّادرةِ من الجهاتِ المسؤولةِ، وبذلِ الجهدِ لتحقيقِ شِعارِ النّجاةِ لهذا الوطنِ العزيزِ، ولأبنائِهِ الذينَ ما خفقتْ قلوبُهُمْ لغيرِ مليكِهِ وَلاءً، ولا دانتْ لغيرِ ثراهُ الطَّهُورِ انتماءً:
والرُّوحُ للرُّوحِ تَدري مَنْ يُناغِمُها
كالطّيرِ للطّيرِ في الإِنشادِ مَيّالُ

أبنائي، بناتي، سِرَّ وُجُودي، ورصيديَ في الحياة:
هِيَ (البُيُوْتُ) إِذَنْ، نؤرّخُ في أرْوِقَتِها حِكايةَ عُمْرٍ أوْدَعْناهُ آمالَنا، وقصّةَ مُستقبَلٍ نَجني فيهِ حَصادَ السِّنين، لِنَعْبُرَ معًا مَضِيْقَ الانحسارِ إلى فُسْحةِ الأملِ ... والحَياة!



تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري