التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
(سعیدة باش طبجي*تونس) إیَّاکِ أن تَرْسُفِي فِي العَتْمِ...  
د.عبد الرحيم مراشدة (حوار ذاتي)  
يوسف أحمد أبو ريدة من الطائرة .........  
سكينة الرفوع "أحلام على حافة الاحتراق "  
 جميلة سلامة لمن نغني؟  
الشاعرة د.إيمان الصالح العمري يا هذه الأمكنة  
رضوان صابر صبري عليكَ  
أ.د. باديس فوغالي الجزائر العربية مآثر صراعات وأمجاد النص الخامس  
ردينة آسيا تمهّل رفيقي..  
أمل المشايخ والتِّين والزَّيتون  
 
شكرا لكل الذين يحاصروني بكلماتهم واخرهم بالزمان الشاعر الرقيق انور الاسمر بخفة عصفور وقلق العاشق ورشاقة نبضه المشغول بالمحبة والجمال يقفز ليُجَدِّلَ أغنيةً ويُطلقها لتعود عليه بصورة كأنها الفتاة الحبلى بجمالها وعلى يديه تُنجب إيقاعها المؤرخ للعلاقة بين العصفور والشجرة..إنه يرسم عفوية النسيم على شعر
 
بحر المكارم مكابرة
بحر المكارم
عبدالله الصليح نوبة
عبدالله الصليح
فريال حقي لن أنسى هواك
فريال حقي
الروائي محمد فتحي المقداد الشجرة التائهة..
الروائي محمد فتحي المقداد

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  9954281
 
2020-12-19 17:46:09   
السرقات الأدبية

السرقات الأدبية
السرقات الأدبية معروفة في تاريخ الأدب.. و كما للبنوك لصوص يتقنون فتح شيفرات الخزائن فهناك من يتقن عمليات فك شيفرة القصائد و تبييضها كما تبييض الأموال المنهوبة..
لسرقة المال أسبابه.. قد يكون من فقر ذات اليد و الحاجة و لا ابررها تحت أي مسمى و لا أعتقد أن ثمة أسبابا نبيلة تدعو لسرقة أموال الغير..
أما السرقة الأدبية وأسبابها لا تغتفر ابدا ابدا.. ماهو المبرر السلوكي والنفسي وخاصة إذا كانت المادة المسروقة ثمة نص شعري لا يباع بمال او يشترى فهو ليس سيناريو تلفزيوني ليدخل خانة سرقة المال وليس الأدب فالسيناريو يباع كما اي بضاعة ما.. أما سرقة الشعر :
فهناك سببين أحدهما نفسي مع شرط سبق الاصرار و الترصد و الذي يأتي بدافع الإعجاب و الإنبهار الزائد بها و الذي كما برره نزار قباني حينما لجأ إلى سرقة نص مكتوب باللغة الفرنسية بشكل كامل لا جزئي كما يفعلها الأغلب من اللصوص بهذا المجال و من ثم ترجمه للعربية و بأسلوبه الخاص و نسبه إلى نفسه و الذي تحول إلى أغنية مشهورة غنتها الفنانة ماجدة الرومي (رجل الجريدة) قال نزار: بعد افتضاح أمره أنه وجدها وكأنها له.. و قال وجدتها بكل ذاك الجمال فترجمتها و زينتها بروحي و أصبحت لي و لن اتنازل عنها و أوردها في ديوانه
و كان صاحب القصيدة شابا فرنسيا مغمورا لم تكتب له الشهرة و لم يحرك ساكنا سوى أن الصحافة آنذاك ضاجت بالخبر ولكن غنى نزار الشعري لم يسقطه بسبب تلك الهفوة و ربما فعلها مرات ومرات هو او غيره..
والسبب الثاني هو فقر قريحة مدعي الشعر و تطفله على النتاجات الإبداعية للغير و ادعائه الشاعرية و هو بالأساس مركب من عقدة نقص مجتمعية و اعتقد ان جذور هذه الحالة نفسية أيضا.... و هناك من سرق نزار جملة و تفصيلا...و هو أكثر شاعر تعرضت نصوصه للسرقة ايضا اسلوب و كلمات و مفردات و جمل و صور شعرية،كما تعرض ادب و قصائد الشاعر الكردي جكرخوين للنهب والسطو كرديا و سليم بركات الذي لازالت كتاباته و مفرداته و تراكيبه و اسلوبه ميدانا رحبا لممارسة فنون القنص و التدليس، والنشل، والسرقة،ناهيك عن أساليب لصوصية تعتمد على سرقة نصوص مترجمة من آداب أجنبية من افريقيا و اليابان و اثيوبيا و استراليا و كردستان..و من جزر البحر الكاريبي
غالبا يختار اللصوص نصوص اجنبية بعيدة عن متناول القراء.. كان يسرقوا من مجلات شعر أفريقية بلغتها الأصلية مع أعمال الترجمة و بعض التحوير او من دواوين قديمة او جرائد قديمة جدا.. و حاليا باتت صفحات التواصل مرتعا لقناصي الفرص و للصوص بالإضافة إلى أن محركات البحث كغوغل قادرة على نبش النصوص الأصلية و تواريخ نشرها و ضبط اللصوص بجرمهم المشهود..
بقى ان نذكر بأن النصوص المنهوبة تكون عالية التقنية إبداعية تملك اغراء يدعو الغير ممن يبحث عن جماليات محددة ان يقتنصها.. وهو ما يحصل مع لصوص الأموال و المجوهرات والتحف الفنية...
إنه تاريخ طويل و يعج بالسرقات
رغم انه فن و أدب.. لا يهم لا ينبغي إثارة كثير من الغبار فما وراء الأكمة ما ورائها.. ولعل الاعتراف بالخطأ فضيلة.. وهو ما جرى.. و لا أظن أن نشر أسماء و التشهير لها عملية إيجابية.. ارجو التحفظ على الأسماء عن الأقل و بلغة البوليس حتى يتم الانتهاء من ملفات التحقيق..
 
عبد الوهاب البيراني


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري