التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
الدكتوره ريم الشريف إعادة بناء الذات  
رضوان صابر يعزُّ عليَّ ...  
د.عبد الرحيم مراشدة ملك الغابات يشيخ  
يوسف أحمد أبو ريدة إن لم تكن لك في قريضك بصمة  
محمد فتحي المقداد بطاقة تعريفية بكتاب "للأشياء أسماء أخرى"  
أمل المشايخ مواقعِ التَّواصلِ الاجتماعيِّ والثَّقافة  
د. محمود الشلبي صوتان مؤتلفان  
أحمد الخطيب تفاح المسافة  
محمد الصمادي هو الذي يرى..  
حسن جلنبو في غفلةِ العيش  
 
هو الذي يرى..للجميل جدا..محمد الصمادي كلمات الشاعره منتهى الحواري يموت القول في عيون الاوادم لا اذرفت صورة ويحيا في ذراها كل ما يخفى عن الاعيان وجع غيمة وترنيمة سطر وقلوب مكسورة ولمعة في عيون اخر مسافر في مطار الآن وبرد وليل وضلوع الحنين المنطفي نوره وميعاد الوله لا من غفى في صبة الفنجان مداي
 
بحر المكارم لأنك تسمع
بحر المكارم
عبير الطراونه ليلة الأمس
عبير الطراونه
بحر المكارم ذنب من ؟
بحر المكارم
بحر المكارم مساء العابرين
بحر المكارم

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  12180904
 
2021-09-23 06:23:29   
"ثمن" (النص الفائز بالمركز الأول لمهرجان أبابيل الثقافي الأول لعام٢٠٢١/ العراق)

"ثمن"
(النص الفائز بالمركز الأول لمهرجان أبابيل الثقافي الأول لعام٢٠٢١/ العراق)
قصة قصيرة
بقلم/ حضية خافي - السعودية.
 
(هل تعرفون أين موقعي الآن؟ إنني أقف بشكل مستقيم في حنجرة طفل في الرابعة من عمره.
كنت مع مجموعة من فصيلتي نفسها في درج إحدى بقالات الحي القديمة كلّما وضع ذلك العجوز يده متناولا عملة أخرى أو ورقة نقدية يمسح علي ويتركني، مضى على مكوثي ما يقارب السبعة أيام حين استبدلني صاحبي بعلبة سجائر مع مجموعة من العملة الورقية، كلما أدخل يده في صندوقه دُفِعت لنهاية الصندوق إلى أن جاء يومٌ ودفعني بقوة لأسقط على الأرض تدحرجت في البداية لأقع تحت قدم أحد الزبائن وكان ملطخا بالطين فتغير لوني ولم تعُد نقوشي تُرى، بعد ساعاتٍ جف التراب المبلل الذي يغطيني وكان بجانبي مغلف شيبس سقط من أحد الرفوف تقدم إليه طفل ليلتقطه وحين جاء رآني فتناولني بيده الباردة ووضعني داخل جيبه الصغير، كنت سعيدا جدًا لكن حين وصلت لنهاية الجيب واصطدمت بأكياس أخرى في البداية لم أعرف ماهي لشدة الظلام لكن من الرائحة والرطوبة عرفت أنها مغلف لعلك .. يبدو أن هذا الطفل مولع بالمضغ، كان كلما توقف عن السير يدخل يده في جيبه متحسساً المغلف ويسحب منه واحدة، ترافقنا ما يقارب الساعة أدخل يده في جيبه أكثر من أربع مرات وفي المرة الأخيرة كانت سريعة جدا فلم أشعر إلا وأنا ضمن مغلف العلكة في فمه ابتللت أنا والعلكة والمغلف بلعابه لكن سرعان ما طرح المغلف ونصف العلكة من فمه بعد أن تلقى صفعة قوية على خده من أمه التي كانت ترافقه ثم أقفل فمه.
أدخلت إصبعها في فمه سريعا كانت تبحث عن باقي العلكة لكنه كان ينقلني وبعض قطع العلك عكس اتجاه إصبعها حين وصلت إليّ تحسستني .. صرخت بهلع لكن لسانه كان أسرع حين كُشِف أمره دفعنا للخلف وابتلعنا.. في البداية التصق بي العلك لكنها سرعان ما صرخت مرة أخرى وحاولت ضربه على ظهره لعلي أخرج لكنني للأسف لم أستطع .. حاول الطفل جاهدا التقيؤ وهي تصرخ .. لكن لم يستطيع كنت في بداية حنجرته الصغيرة كاد يختنق لولا ستر الله عليه، ضربته مرة أخرى شعرتُ بانزلاق العلكة التي بجانبي ... سقطت بعيدًا في المريء وبقيت أنا معلقاً لم أستطع النزول ولا الخروج.
الآن نحن ممدان على سرير الأشعة المقطعية في المستشفى بانتظار بدء عمل الأشعة ثم العودة للطبيب ليكمل التشخيص ...).
 
 
 


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري