التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى  
إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي  
بحث التعاون بين جامعة آل البيت والجامعات الكويتية بحث التعاون بين جامعة آل البيت والجامعات الكويتية  
ندوة في الجامعة الهاشمية حول مكافحة المخدرات ندوة في الجامعة الهاشمية حول مكافحة المخدرات  
افتتاح قاعة بدعم من نقابة المهندسين في جامعة الحسين افتتاح قاعة بدعم من نقابة المهندسين في جامعة الحسين  
نسيبة علاونة خَطّانِ أو أكثرَ  
د.ريم سليمان الخش هانت عليك...  
د. محمود الشلبي لمثلك...!!  
عبد الرحيم جداية فتيشة: 5  
 جميلة سلامة سارق النار  
د. يحيى عبابنة ما الذي يعنيه امتلاك المشروع العلمي؟  
عبد المالك بولمدايس صديقي العيد . . .  
أكرم الزعبي يوميات_سالم_29  
د. ابتسام الصمادي رجل يقترف الحياد.  
سامر المعاني إضاءة في يوميات سالم الرمضانية للشاعر والقاص أكرم الزعبي  
 
اذ نتوهم الطريق وتضل بنا الخطوات ما ينقصنا في الصداقة المناطق المبهمة ما يوجعنا أنصاف اللافتات الموغلة بالاشارات...
 
لينا خليل عطيات . مسطرة الشغف.
لينا خليل عطيات .
بحر المكارم " سفر الذاكرة "
بحر المكارم
د.دلال عنبتاوي جاحد أنت
د.دلال عنبتاوي

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  3880128
 
  

"في البدء كانت الكلمة"

نحن منذ خمسة وثلاثين عاماً نحاول أن مسك بخناق القمر كل مساء ونسأله:
أيها القمر، لماذا تظل بعيدا هكذا؟؟
حاولنا أن ندخله إلى بيوتنا رغم أنفه لكي ننظمه عقدا للذين نحبهم، لكن القمر كان يهرب منا كلما اقتربنا منه...
لكأنه يريد أن يعلمنا بأنه لكل الناس، لكننا على الدوام لم نصدق ذلك،
وبقينا نعتقد بثقة أن القمر في سمانا أحلى منه في المدن الأخرى 
" لكن القلب ليس مثل عصفور يغني فوق جميع الأشجار دون أن يميز بينها، فما يختاره القلب وما يهمس به، وما يدق له، هو من أنقى القوانين البشرية، وإذا تخطى الإنسان حكم القلب، فإنه لا يخدع إلا نفسه".
يقول جبران في النبي:
""إن الذات بحرٌ لا يحد ولا يقاس، فلا تقل: وجدت الحقيقة، بل قل: وجدت بعض الحقيقة، ولا تقل: اكتشفت سبيل الروح، بل قل وجدت الروح تسير في سبيلي، فأن الروح تسير في جميع السبل، لا تسير في خط مرسوم ولا تنمو كما تنمو القصبة، وإنما هي تتفتح كزهرة اللوتس أكمامها لا تحصى"".

الأصدقاء:
نفتح قلوبنا كزهور الليلك  نحلّق مثل الفراشات، ونطير إلى قناديلنا، نفتح قلوبنا على الحياة، وننثر بذار رغبتنا في الآتي على كل الجهات، ونستمر في البحث عن نبع المسرّة ومشجب الخلاص.

"الكلمة تشفي   الكلمة تجرح الكلمة عشبٌ سام والكلمةُ زهرة"
فمن يستطيع أن يقيس درجة غليان الفرح في دمنا ونحن نحمل الكلمة الجميلة..؟؟
الكلمة التي كانت في البدء   وستبقى نحملها لا على ظهورنا...
ولكن خليةَ شوقٍ في كل نبضة واحساس بالمسؤولية تجاه كل ما فيه حق وخير وجمال نحمل الكلمة الحلوة وردة في القلب وحبّةً في العينين ُنسيّجها بما أودع ربّ الكائنات فينا من قوةٍ وإصرارٍ وتحد ومحبة للآخرين.
قد نصيب أحيانا، وحتما نخطئ   نخطئ كثيرا   ولكننا نعود، لا إلى رتابتنا ولكن إلى (الإنسان) فينا، ُنضمّد جراحاتنا ونواسي أنفسنا...
نضخّم كل ما هو جميل حولنا.. ونتناسى كل ما هو سلبي كي يبدو وجه الحياة أجمل قليلاً.
قد تبدو هذه الكلمات كبيرة بحجم بالونات الأطفال في أيام العيد وقد تبدو بحجم حبة خردل.
قد تبدو محاولاتنا الدائبة للاستمرار أغنيةً جذلى مثل أغاني الحصاد
وقد تبدو حزينة مثل أغاني محطات السفر...!!
قد تسمعون فيها صدى الخوف من المستقبل وقد ترون براعم التوثب للآتي.
فما السحر الذي في الكلمات حتى نغمض عيوننا في تواصل مذهل معها ؟؟؟؟
ما الذي فيها -هذه الكلمات -حتى ندوخ على رنين الحرف هكذا ؟؟؟
وما الذي يخبئه لنا هؤلاء الذين يصرخون بالأبجدية   ؟؟

احمل قلمك واترك أثراً على السطر... واغرس شجرة في حقل الابداع
فـ "الحروف مكتوبة باللون الأسود غير أن معرفة القراءة ليس كافياً لفهمها" !!!!!

بمحبة دوماً نلتقي

مدير تحرير موقع ألوان للثقافة والفنون

محمد الصمادي