يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى عرض مسرحي في جامعة جرش بعنوان: مجنون ليلى  
إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي إتفاقية لإطلاق مارثون اسطرلاب للإبداع العلمي  
بحث التعاون بين جامعة آل البيت والجامعات الكويتية بحث التعاون بين جامعة آل البيت والجامعات الكويتية  
ندوة في الجامعة الهاشمية حول مكافحة المخدرات ندوة في الجامعة الهاشمية حول مكافحة المخدرات  
افتتاح قاعة بدعم من نقابة المهندسين في جامعة الحسين افتتاح قاعة بدعم من نقابة المهندسين في جامعة الحسين  
الحكومة الاميركية تتبرع لبناء 25 مدرسة بكلفة 100 مليون دولار الحكومة الاميركية تتبرع لبناء 25 مدرسة بكلفة 100 مليون دولار  
محاضرة باليرموك عن الأساطير اليونانية محاضرة باليرموك عن الأساطير اليونانية  
كينغز أكاديمي تطلق صندوقا للمنح الدراسية للمتفوقين كينغز أكاديمي تطلق صندوقا للمنح الدراسية للمتفوقين  
دورة إدارة المشاريع الصغيرة في جامعة عجلون الوطنية دورة إدارة المشاريع الصغيرة في جامعة عجلون الوطنية  
 جميلة سلامة لوحة سريالية ..........  
وفاء أبو عفيفة كيف حالكِ ؟  
يوسف أحمد أبو ريدة يشهد الله  
هالة حجازي "هالات  
رفيقة صويلح كل شيء يبدو كأنه ينزف  
د. يحيى عبابنة كرسي صاحبة الفخامة..  
رمزي الغزوي حجر ملح  
سعيد يعقوب في الأدب وعنه ....  
د. هيفاء طيفور عودة الحياة التربوية التعليمية للمؤسسات التعليمية  
. ايمان العمري الهجرة قائمة  
 
محمد الصمادي: هو الذي يرى د. بهاء بن نوار- الجزائر يقف بهدوءٍ وتواضعٍ، يحمل الكاميرا، ويجول في زوايا المكان بحرصٍ، واهتمام، عيناه هو أو عينُ الكاميرا ترصد الحاضرين، وتلتقط من تفاصيل انتباههم، أو تلهّيهم، وشرودهم تفاصيلَ لقطاتٍ جديدة، تُضاف إلى اللقطات الأولى المخزونة، وتحمل في تضاعيفها دفءَ وحميميّة
 
بحر المكارم تهجدُ القمر
بحر المكارم
زهرة سليمان أشن حوار مع مطلقة :
زهرة سليمان أشن
بحر المكارم اتشعرين بغربتي... ؟
بحر المكارم
زهرة سليمان اوشن الرضا ..
زهرة سليمان اوشن
صباح سعيد السباعي تأويل لهب يتمدد.
صباح سعيد السباعي
 
Get the Flash Player to see this player.

الوفيات


السبت : ٢٠١٧/١٠/٢١

- ليث «حمدان» عبدالكريم حمدان ابو هديب - خلدا

- «محمد رشاد» نعيم طوقان - الجبيهة

- وجيهة محمد حسن - حي ام زيتونة

- يسرى عزت حسين بدوي - جبل الامير فيصل

- محمد محمود صالح الشاعر - الذراع الغربي

- صبحية محمد عبد الرزاق نصر - الجبيهة

- جورج نخله يوسف دبيني - الزرقاء الجديدة

- حوريه عارف عبدالرحمن نزال - الصريح

- محمود سليم البوسطه - عرجان

- ربيحة عبدالوهاب عبدالرزاق الحرباوي - شارع المطار

- الحاجة فخرية محمد صالح العجلوني - اربد

- كاظم عبدالسلام عبدالله سبيتان - جبل الحسين

- نهاد مصطفى حسن جابر - شفابدران

إنـّا لله وإنـّا إلـيه راجعون


حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  2876556
 
09/ 10/ 2017   
  د. يحيى عبابنة
كرسي صاحبة الفخامة..
 


كرسي صاحبة الفخامة.. 
كرسي القراءة الصامتة
إعادة
كنت مع صديق يحاول أن يشتري غرفة نوم جديدة لبيته عندما أطلعه صاحب المعرض على (كتالوج) وقد جذبتني صورة لإحدى غرف النوم فيها رجل أنيق يجلس على كرسيٍّ في الغرفة وهو يتصفّح مجلة أو كتاباً ملوّنَ الصور.. هذا ما أبحث عنه لإكمال فخامة الخيال.. إنّه كرسيٌّ مريح سأضعه في غرفة النوم، فإذا عنَّ ببالي أن أقرأ كتاباً من الكتب عند استيلاء أحد أولادي على غرفة مكتبي (لأنها الغرفة الوحيدة الصالحة لاستعداداتهم للامتحانات التي لم تنته منذ دخلوا الصف الأول الأساسي إلى يومنا هذا).. ولكنني تساءلت في سرّي عما إذا كان صاحب المعرض يمكن أن يبيع كرسياً دون غرفة نوم.. انتهى لقاء صديقي معه على غير اتفاق.. سألت صاحب المعرض عن الكرسي وعن إمكانية بيعه منفرداً.. فأخبرني بأنّ الأمر ممكن طالما أن المال موجود.. ولِمَ لا.. إنه بمائة دينار فقط.. لم أصدِّق من شدة الفرحة.. سألني إذا كان معي سيارة، وكانت سيارتي لا تتّسع للكرسي، فتبرّع بإيصاله إلى البيت مقابل مبلغ زهيد (عشرة دنانير).. نقدته الثمن، وودعت صديقي وأنا أكاد أحمل السيارة (البكب) التي تحمل كرسي الأحلام.. وعندما وصلت إلى البيت..سارع ابني إلى معاونتي على حمل الكرسي.. إلى أين يا أبي؟ هل أحضرته من أجل غرفتي؟ قلت له: يا بني! إن غرفتك لا تتسع لمجموعة الأحذية الجديدة والكرسي الخيزران وكرسي مكتبك.. أمّا هذا، فإنني لا أعزُّه عليك بالتأكيد، ولكن إذا جئت إلى الصراحة، فإنني سأضع هذا الكرسي في غرفتي لأنني أحببته من أجل القراءة الصامتة التي تسرُّ أمّك أكثر من القراءة الجهرية.. 
استسلم ابني ولزم غرفته ودراسته، وأما أنا فقد اخترت له مكاناً لا يزعج مولاتي صاحبة الفخامة.. جرّبته.. ما شاء الله! صحيح أن الغرفة ضيقة أضاعت فخامة الكرسي الوثير الذي يحتاج إلى فضاء أوسع، ولكنّ الزاوية لا بأس بها.. سارعت إلى المكتب وانتقيت مراجع جميلة لم أجد لها مكاناً في غرفة النوم، فأعدتها إلى مكانها ما عدا واحداً سأمارس به متعة المطاهر القرائية الصامتة.. وضعته على خزانة الأدراج في الزاوية.. وجعلته مفتوحاً ومقلوباً، وعندما تحضر مولاتي بعد ساعتين ستعرف الغرض من الكرسي.. خرجت إلى محاضراتي المسائية وغبت عن البيت ثلاث ساعات.. ورجعت مشوقاً لأرى ردّ فعل مولاتي صاحبة الفخامة.. كانت تتأمّل الكتاب في الممر.. فعرفت أنها كانت في طريقها إلى المكتب لإعادة الكتاب..
نعم.. هكذا قالت ابتسامتها الغاضبة.
وعندما دخلت معها وهي تشعر بالحبور والسرور.. فأحسست أنا بعظائم الأمور فيما يخصّ الكرسي الوثير.., وفي الغرفة الضيقة كان الكرسي الوثير ينام براحة كبيرة، وقد علاه مجموعة من المخدّات والشراشف والبطانيات الوثيرة.. وسمعت مولاتي وهي تقول: منذ زمن وأنا أبحث عن فكرة عملية تناسب ألوان الستائر لأجعلها مكاناً لحفظ الأغطية والشراشف.. دائما تفكّر بالحلول العملية لما أفكّر به.. أطال الله عمرك و(تظلك تجيب)..



تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري