التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
 د.اسمهان الطاهر اَجعلوا الأمل في قلوبكم لتحيا!  
سعيد يعقوب في يوم المرأة العالمي  
يوسف أحمد أبو ريدة قالت تحادثها  
د. ابتسام الصمادي أوقفوا الأحمر  
(سعیدة باش طبجي*تونس) أُنْثَی العَبِیرِ العابِرَهْ  
د. محمود الشلبي ورقة من دفتر قديم  
د.عبد الرحيم مراشدة (آذار...)  
رضوان صابر بي ألف معنى ...  
ردينة آسيا ياظبية الآس  
عامر أحمد السعادات سلامٌ  
 
الارض الثالثة الى محمد الصمادي والشمس تلوّح أغاني .... ليس للأغاني طعم إذا كانت عاقلة. على بعد خطوات منك غنِّيت:" غيابك يشرّدني... أنا قادم فهيئي الكلمات والشراب وافردي الشمس أغنيات للبحار"... وقلتُ لنفسي: كبرنا كثيرًا فلم نتلعثم إذ نحن بحضرة عينيك ؟! سنقترب أكبر... نتكئ على الجراح ونتحولق حولها...
 
الروائي محمد فتحي المقداد التلفزيون أو الرّائي
الروائي محمد فتحي المقداد
الروائي محمد فتحي المقداد فضائل الألوان
الروائي محمد فتحي المقداد
الروائي محمد فتحي المقداد الكرنتينا
الروائي محمد فتحي المقداد
  الروائي-  محمد فتحي المقداد منخفض جوّي
الروائي- محمد فتحي المقداد
جيهان الدبابي انك قلبي
جيهان الدبابي

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  10290815
 
21/ 02/ 2021   
  سكينة الرفوع
"مباغتة قاسية "
 
"مباغتة قاسية "
 
لم تكن يوما غامضة، للحد الذي يسمح له بأن يباغتها باختبار قاس جدا، ليتأكد من اهتمامها به، وهي التي اعتادت أن تثبت ذلك بطريقة ما، لكنه لم يدركها، فكم مرة قرأت رواياته، وأبدت فيها آراءها بصورة دقيقة وصادقة، وقد أثبتت له في كل مرة أنها مستعدة لأن تقرأ كل رواياته، وتعبر عن رأيها سواء كانت السعادة تغمرها، أم كان الحزن يغطي عينيها ... فلا بهجة تغنيها عن كلماته ولا ضجرٌ يبعدها عنه.
 
كانت تقول لنفسها :" كلماته تتخطى الزمان والمكان، وتقتحم عالمي عنوة، وتحملني لعالم السعادة".
كثيرا ما كانت تحلق عاليا عندما يستثيرها موقف بطل من أبطال رواية له، أو تستوقفها عبارة جميلة تهيم بها، تتذوقها فتحللها، لتعيش الحالة التي كان عليها أحد شخوص رواياته، وهو الذي منح أجمل أوقاته ليكون برفقتها، يصغي إليها بكل شغف، كانت تقرأ لمعة عينيه وهي تغوص في أعماق نص له استثارها عنوانه، أو فكرته ...وهي لا تنكر أنّ سحر لهفته العفوية عندما تسترسل بحديثها، ينظر إليها فيتأملها وهي تهمس بصوتها مفتتنة بمقطع ما، أو ترفع نبرة صوتها قليلا عندما يشتعل فتيل النقاش بينهما، هو ما جذبها إليه، فقد كانت تشعر باللذة التي يستشعرها هو حينما يصغي إليها باهتمام وهي تنغمس في حديثها عن كتاباته فيحاورها وهي سعيدة تنثر كلماتها كياسمينة تنثر رذاذ عطرها في أرجاء المكان "هكذا وصفها ذات مرة"، هذه اللهفة كانت تدهشها وقد عشقتها فيه، فتراه كطفل وجد لعبته المفضلة بعد طول انتظار، وبالنسبة لها كانت سرا يلهمها أكثر، لتقرأ، وتكتب، فتستعذب جمال كلماته، وتنتشي طربا لوقع أثرها في نفسها.
 
كم مرة بكت أمام نهاية غير متوقعة لروايةٍ اتفقا معا على خاتمتها، ولكنه يرواغ، فيعيد تشكليها حسبما يريد، لمجرد أن يفاجئها، لأنه يعشق أن يباغتها، ليسرق منها وقتا مطولا، يكون فيه معها، كانت تعشق فراسة طفولية وجدتها فيه، حينما يبتدع طريقةً لإثارة حديث تحبه، وهو لا يراه مثيرا، كان ذلك مكشوفا بالنسبة لها، لكنها كانت تتقن أن يجد صداه في قلبها، فتنعكس ابتسامة قلبها على محياها، بعد أن أشبعت فيه شعور المفاجأة، فترى لمعة ابتسامته في عينيه، التي تشي بحديث خفي، لتعلو الضحكات بعد ذلك، ولكن ما هي إلا دقائق فقط، لتعود أسباب الخلاف بينهما مجددا، ليتفقا في النهاية على قناعة أن الاختلاف هو السحر في علاقتهما، وهو الجمال الذي يضمن ديمومتها، فهي القارئة القريبة من عقله وقلبه والتي لا يريد أن يفرط بها، لأنها تفهمه وتكشفه جيدا، وهو الكاتب الذي تجد فيه سر إلهامها، وقد اصطاد عقلها قبل أن يتمكن من قلبها ...
 
ترى ... كيف لها أن تجده مرة أخرى ولم يترك لها سوى اسمها و إمضائه على ورقة بيضاء، احتفظت بها لتستنشقها، لأنها اعتبرتها إمضاءة لروحه التي تسكنها، لم تعرف سرها، و لم تكن المحاولات قوية، لأن تكشف عن سبب اختفائه المفاجىء، فقد كان لديها أمل كبير أن تشرق كلماته التي كانت تنتظرها من جديد، ولكن الصدمة كانت قاسية وعنيفة لها هذه المرة، عندما تيقنت أنها ليست مباغتة عفوية كما كان يفعل كلّ مرة، ليتأكد من اهتمامها به .
 
بل كانت مباغتة حقيقية "متقنة" تركت في نفسها شرخا كبيرا .
 
الآن فقط أدركت تماما أنها كانت تعشقه، وما كان شغفا وإلهاما، بقدر ما كان في حقيقة الأمر عشقا، وها هو مع الوقت يكبر ،،، ويكبر بطول الانتظار".
 
سكينة خليل الرفوع
 
السبت 20 فبراير 2021
 
 


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري