التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
حسن جلنبو هندستُ شِعري  
د.عبد الرحيم مراشدة أرى السمـاء بـها الغـيمات تنهـمر  
جواد يونس القاضية  
محمد فتحي المقداد لصحيفة آفاق حرة بطاقه تعريفية لديوان "قطوف دمشقية" للشاعر "محسن محمد الرجب".  
محمد الصمادي قصص قصيرة جدا القاص: محمد الصمادي  
يوسف أحمد أبو ريدة البيان قبل الأخير ----  
رضوان صابر لا_كوكب  
زهرة سليمان أوشن امي....  
 د.اسمهان الطاهر كن هاديء كموسيقى ناي  
أ.د. باديس فوغالي الجزائر العربية صراعات مآثر وأمجاد اللغة العربية والتدريس (16)  
 
قصص قصيرة جدا القاص: محمد الصمادي ١- قال لها: "مبارك الجاكيت، لقد كان أجمل من كلّ قصائدك. للعلم؛ القاصّة لم تقرأ الشعر، وهو لم يستمع إلى قصّتها. لقد جذبته قصّة شعرها
 
 عبد الكريم احمد الزيدي لماذا الشعر
عبد الكريم احمد الزيدي
بحر المكارم لأنك تسمع
بحر المكارم
عبير الطراونه ليلة الأمس
عبير الطراونه
بحر المكارم ذنب من ؟
بحر المكارم
بحر المكارم مساء العابرين
بحر المكارم

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  12669783
 
16/ 10/ 2021   
  أمل المشايخ
مواقعِ التَّواصلِ الاجتماعيِّ والثَّقافة
 
مواقعِ التَّواصلِ الاجتماعيِّ والثَّقافة
في الأوساطِ الثَّقافيَّةِ يُثارُ سؤالٌ أو تساؤلٌ:
هلْ أثَّرت (السوشال ميديا) على الثَّقافة سلبًا أم إيجابًا؟
يتبدّى لي من السؤال أنَّه يتوقَّعُ ما هو كائنٌ منْ حالِ الثَّقافةِ وليسَ ما هو منتظرٌ منْ دورِ (السوشال لميديا)، وإجابةً على ذلك أقولُ:
لستُ من الذين يميلون إلى حملِ العصا من المنتصفِ، ولستُ ممَّن يجنحُ إلى الإجاباتِ الصّارمة؛ ولكنَّها محاولةٌ لوضعِ الأمورِ في نصابِها الطَّبيعيِّ.
دعوني أعودُ للقضيَّةِ منْ بداياتِها؛ فقدُ أنشأتْ هذه المواقعُ للتَّواصلِ الاجتماعيِّ وليسَ الثَّقافيَّ، ولكنَّنا ولغيابِ منابرِ التَّعبيرِ أصبحتْ هذه المواقعُ منبرَ مَنْ لا منبرَ له، ويكفي تصفُّحٌ لبعضِ منشوراتِ الأصدقاءِ غيرِ العربِ؛ لنتبيَّنَ منْ هذه المنشوراتِ أحاديثَ وحواراتٍ اجتماعيَّةً وصورًا يتبادلُها أصدقاءُ يبدو أنَّهم يعرفون بعضَهم معرفةً حقيقيَّةً، ولمْ أعثرْ على مقطعٍ منْ قصيدةٍ أو روايةٍ – مثلًا – على صفحاتِهم.
وللحقِّ فقدْ تعرَّفتُ بالكثيرِ من الرَّوابطِ لصفحاتٍ ومواقعَ ثقافيَّةٍ وكتبٍ ودراساتٍ ممّا كانَ له الأئرُ العظيم والفائدةُ الكبيرةُ، إضافةً إلى مناقشاتٍ وحواراتٍ على صفحتي وصفحاتِ الأصدقاءِ، ولكنَّ إصرارَ الكثيرين على أنْ يكونوا كتّابًا وشعراءَ ظانّين أنَّ ذلكَ يصنعُ نجوميَّةً جعلَ هذا الفضاءَ يزخرُ بالغثِّ على حسابِ السَّمينِ، بلْ أصبحْنا نجدُ صعوبةً في تمييزه، وينضوي تحتَ هذا الموضوعِ - أيضًا- السِّرقاتُ الأدبيَّةُ التي جعلتْ عددًا من الأصدقاءِ ينشؤونَ صفحاتٍ لفضحِ هؤلاءِ الأدعياءِ الذين يحاولونَ أنْ يأخذوا شهرةً على حسابِ غيرِهم من المبدعين في هذا الفضاء الإلكتروني، والسَّببُ أنَّه لا شروطَ لإنشاءِ حسابٍ على هذه المواقعِ، فكلُّ ما عليكَ أنْ تدخلَ اسمًا - وإنْ كانَ مستعارًا - وكلمةَ مرورٍ.
وبالطَّبعِ يشكو عددٌ من الأصدقاءِ ممَّا يُنشر على مواقعِ التَّواصلِ ويرون أنَّ كثيرًا منه غُثاء لا طائلَ تحته، ويشكو آخرون منْ أنَّ هذه الملصقاتِ تحظى بأعدادٍ كبيرةٍ منْ علاماتِ الإعجابِ، وفيضٍ من التَّعليقات قياسًا بموادَّ حقيقيةٍ لا تحظى بنصفِ ولا ربعِ هذه ما تحظى به هذه الملصقاتُ (الرَّديئةُ)..... والذي أراه أنَّه لا ينبغي أنْ يقلقَنا ما ينشرُ على مواقع التَّواصل وإنْ هبطتْ سويَّتُه الفنيَّةُ؛ لأنَّ هذه الأعمالَ ستسقطُ في ميزانِ النَّقدِ الحقيقيِّ الذي هو فنٌّ بنكهةِ العلم، له مقاييسُه وله شروطُه؛ وحينئذٍ لنْ يُعتدَّ بها وإنْ تراكمتْ؛ لأنَّ الزَّبدَ يذهبُ جُفاءَ، وما ينفعُ النَّاسَ يمكثُ في الأرضِ ...
أمَّا تربيةُ الذّائقةِ فهنا تكمنُ خطورةُ آلةِ الإعلامِ ومواقعِ التَّواصلِ خصوصًا؛ إذْ إنَّ انتشارَ الثَّقافةِ (الشَّعبويةِ) جعلت الجماهيرَ - في كثيرٍ من الأحيانِ- تُجمعُ على ما هو تافهٌ، وتنأى عنْ ما هو جادٌّ وعميقٌ أوْ قلْ حظُّه أقلُّ القليلِ من المشاهدين أو المستمعينِ أو القرّاءِ ... ما هو مرئيٌّ منْ أجهزةِ الإعلامِ، وما يبثُّ على مواقعِ التَّواصلِ غيَّبَ دورَ الكتابِ، ولمْ يكنْ بديلًا أمينًا له، فوجدنا أنفسَنا أمامَ جيلٍ لا هو بقارئٍ ولا هو أحسنَ اختيارَ ما يشاهدُ أو يسمعُ؛ فكانَ ما يجنيه قشورًا منْ علمٍ، وقشورًا من ثقافةٍ منْ حيثُ كانَ ينتظرُ منْ هذه الميديا المتعددِّةِ العكسُ والعكسُ تمامًا....
"لا تجعلوا من الحمقى مشاهيرَ" نداءٌ يعلو في مواقعِ التَّواصلِ؛ لأنَّ بعضَهم بمنشورِ رديءٍ واحدٍ في هذه المواقعِ حقَّقَ شهرةً واسعةً منْ خلالِ آلافِ المتابعين لمنشوره.
وبالطَّبعِ لا نعدمُ بصيصَ أملٍ في الأفقِ، ولا بدَّ من حلٍّ لكلِ مشكلةٍ بالرَّويَّةِ والحكمةِ؛ وذلك بتخصيصِ ساعاتٍ محدَّدةٍ من الَّليلِ أو النَّهارِ لمتابعةِ هذه المواقعِ، إضافةً إلى الاقتصادِ في النَّشرِ والتَّعليقاتِ؛ لأنَّ الديمومةَ للكتابِ والقراءةِ المعمَّقةِ الأصيلةِ، وليسَ لمنشورٍ طائرٍ على مواقعِ التَّواصل التي بدا بعضُها يشهدُ تراجعًا لحسابِ مواقعَ أخرى، ومواقعَ سيتمُّ إنشاؤها في المستقبلِ.


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري