التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
محمد فتحي المقداد "فوق الأرض" رواية عن الحرب السورية تخلط الخيال بالواقع  
سكينة الرفوع "شمسٌ باردة "  
 جميلة سلامة تعبتُ كثيرا...  
حسن جلنبو انتظرني  
(سعیدة باش طبجي*تونس) 《القَصيدةُ البتْراءُ 》  
رضوان صابر إِنِّي أَرَى مِمَّا أَرَى مَا لَا يُرَى  
ميادة أبو الشعر #رسالة_إلى_شريك_الحياة_المستقبلي دعوتك شريكاً  
يوسف أحمد أبو ريدة في صحن خدك قبلة مني  
سعيد يعقوب وَيُطِلُّ فَجْرٌ ...  
الشاعرة د.إيمان الصالح العمري أخاف الله نعم...  
 
قصص قصيرة جدا القاص: محمد الصمادي ١- قال لها: "مبارك الجاكيت، لقد كان أجمل من كلّ قصائدك. للعلم؛ القاصّة لم تقرأ الشعر، وهو لم يستمع إلى قصّتها. لقد جذبته قصّة شعرها

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  13095559
 
01/ 12/ 2021   
  يوسف أحمد أبو ريدة
البيان قبل الأخير ----
 
البيان قبل الأخير
----
ردي إليه فؤاده المسلوبا...أحلامه أو عمره المسلوبا
/
ردي إليه دقائقا من وقته...قد عاشها مما منحتِ غريبا
/
ردي إليه دموعه وشموعه... أو ضحكة شفّتْ عليه غيوبا
/
ردي إليه العقلَ بعد جنونه...أو صوته المتوقف المصلوبا
/
ردي إليه الأوكسجين وما انزوى...من مقلتيه مضرجا منهوبا
/
ردي إليه بهاءه ورواءه...وفيوض شعر كان قبلُ سَكوبا
/
ردي إليه الحِلم في ظلمائه...وجنونه المجنون والمرغوبا
/
ردي إليه الأمنيات وقد غدت سودا وكان قُبيلها شؤبوبا
/
ردي إليه النبض منتظما فلا...يغزوه ضغط يستفزّ لهيبا
/
ردي إليه الانتظام لسكّرٍ...جعلَ الحياة وما حوته دبيبا
/
ردي إليه صفاء روح لم تزل...تتلو المحبة كلها ترحيبا
/
ردي إليه الصدرَ مؤتلق الهوى...والرأس مصدوع المنى معصوبا
/
ردي الدقائق والحقائق والحشا...والسنبلات السبع والتأويبا
/
ردي إليه جداولا ورسائلا...والخاطر المسموع والمكتوبا
/
ردي إليه قصائدا ومواعدا...والشعر إذ أضحى هناك نسيبا
/
ردي إليه الحسّ يدهشه الحلا...ويعود إن لمح الجمال سليبا
/
ردي إليه الذكريات جميعها...والحزن والفرح الجميل مَهيبا
/
ردي إليه الحب أخضر ناضرا...حتى يُفدّي بالدم المحبوبا
،
ردي إليه...لكي يراك بعينه...ما كان يبصر من يبيع قلوبا
/
ما كان يوما باحثا عن غلطة...حتى يراقب زلة وذنوبا
/
قد عاد من زمن غريبا مبصرا...فدعيه مرتاح الفؤاد غريبا
/
ودعي له الحب الجميل بصدقه...ودعيه للمحبوب أعطر طيبا
/
شتان بين الصبّ ينبض بالوفا...ومن اصطفى غدر الطباع طبيبا
/
شتان بين المهد في خلجاته...صدقا ومن حسب الهوى دبدوبا
/
هو يعرف البالون كيف صفاته...إن كان في كف الفتى مثقوبا
/
ويعلّم الدنيا ببوصلة الهوى...ما كان من حصص الهوى مكذوبا
/
العشق شكل والهوى مضمونه...والشوق يشرح بالضنا الأسلوبا
/
ودعيه في حبّ تضرّم طاهرا...متحيزا لحبيبه منسوبا
/
هو مثل يوسف قد أعاد قميصه...بيد البشير إلى الهنا يعقوبا
/
عودي كما قد جئت قبلُ غريبة...ودعيه منشرح الفؤاد غريبا
/
هو في ظلال السرو فاض حفيفه...نغما يرتب عمره ترتيبا
/
وذراعه لفّ الحبيب مهابة...والصدر ينفح بالأمان طيوبا
/
فرأى ملامحها شريعة قلبه...ورأى النساء جميعها تثريبا
/
ورأى الوفاء لها فريضة عمره...وبها رأى حقل الحياة خصيبا
...
يوسف أحمد أبو ريدة


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري