التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية مؤتمر التعددية الثقافية في اللغة والأدب في جامعة الزيتونة الأردنية  
محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية محاضرة لرئيسة بعثة صندوق النقد الدولي بالهاشمية  
(سعیدة باش طبجي*تونس) 《تتناسلُ الأحزانُ》  
يوسف أحمد أبو ريدة قراءة في كفّ غزة  
 جميلة سلامة فجرٌ لقُدسِ الرّوح  
سكينة الرفوع "أنين النّاي "  
حسن جلنبو دثّريني  
د. محمود الشلبي قلب على وتر  
د.عبد الرحيم مراشدة شكراً للراتب  
أحمد الخطيب شهر الأحزان  
محمد فتحي المقداد الفكرة بين الإسراف والتقتير (20)  
أمل المشايخ نِصْفُكَ الأصْدَق  
 
Thamer M. Alhiti عنوان اللوحة : غفوة الناعور الناعور هو احد وسائل سقي البساتين على ضفاف الفرات في العراق والتي تدور بقوة جريان الماء لذلك النهر وقد انشأت منذ الاف السنين بعبقرية مدهشة وهي تعمل لوقتنا هذا بسواعد وهمة شباب

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  10821187
 
2021-03-09 01:10:41   
منازل الحب والحرب : فاضل الغزي

منازل الحب والحرب : فاضل الغزي
 
 
 
 
{1}
 
(ما قبل النص)
 
 
 
لأننا تكلمنا هوجمنا بالصّمت،
 
فدعني أختلق صمتا طويلا يليق بكلامنا القصير ...
 
حين آمنا بطول مقاصدنا تطاول علينا الكلام الصغير،
 
فتكلم لأشاهد مقاصدك تضطجع في اللغة،
 
مصابة بالخوف!
 
ومصابة بالخجل!!!
 
وإن وجدتني ضالّة في اللغة،
 
وسع بيننا الكلام،
 
فتُصاب بصدقي وأقع في ضلالتك اللغوية ...
 
بييننا اللغة أناديك فيها بكل الأسماء،
 
وتناديني بصوتكَ "أُحِبُكِ"
 
وعندها قد أخيط المساحة بين لحمي وعظمي،
 
وستجد ريح نَفَسكَ في جسدي،
 
ولك أن تسكتَ وسأسكتُ،
 
ولن يتركنا الحبُ،
 
وحينها فقط ستندلع الحرب بيننا!
 
هي لغة وحب.
 
هي حب وحرب ...
 
 
 
استمع الآن:
 
حين تصبح اللغة رصاصا حيا فلا تنظر في الكلام قد تقودك المفردات إلى حتفك وحينها لن تطال عقابا أكبر من موتكَ،
 
تصور ستحدث الجريمة امامكَ
 
ولن يتفطن أحد إلى موتكَ.
 
 
 
فتوقف
 
توقف هنا!
 
وارفع صوتك عن الكلام،
 
قد تضيع مقاصدك وتحدث مطبات صوتية فتسكت وتنحرج لغتك،
 
مما قد يؤدي الى مقاتلات معنوية عندها ستصاب بجروح بالغة في قلبك وداخل حلقك،
 
ولن يكتفي مخاطبك بقتلك ولن تأمن شر اللغة..
 
فتكلم بخفة ولا تضغط على الكلام
 
احتفظ بمشاعرك ولا تنغّص علينا اللغة حتى يناديك باسمك:
 
"يا فلان"
 
 
 
لن تصدق حينها كيف سيستعبدك اسمك ولك أن تشتبك به، وتسأله من داخل صوتك،
 
أيهما أنت؟
 
اسمك أم شكلك؟
 
كلاهما يدل عليك،
 
كلاهما لن يشبهك.
 
 
 
هنا ستستفيق اللغة وستنظر إليك بحدة وبذكاء،
 
وتناديك بأسماء عديدة،
 
فيضيع لحمك!
 
ولن تجد مقاس حذائك،
 
وزن عظامك وشبه وجهك بقلبك،
 
سيبدو وجهك اعتياديا،
 
ولن ينتبه أحد أنك كنت غريبا هنا عن نفسك!
 
فدلّني علي،
 
وسأدلك عليك.
 
في الكلام سنفقد أسماءنا،
 
ولك أن تنظر إلي،
 
وسأنظر إليك،
 
وسنطفئ اللغة بيننا!
 
وقد يشتعل هنا الحب!
 
 
 
(هامش أول)
 
 
 
* تمش... أو تتنزه توجد الآن صفحة بيضاء لتراجع لغتك وتعيد إليها الصفاء والنقاء، وذلك بتهدئة الاوضاع بين المقاصد و المعاني..
 
فلست محنكا بما يكفي لتسحب سكين اللغة وتغرسه في ظهر مخاطبك!
 
قد تعاد نفس العملية وتجد نفسك محاطا بمشاكل لغوية!
 
 
 
** ألم أقل حينها رفقا يا فلان ؟
 
قلتها ووسعت مساحة الكلام وربتت بلغتِك على قلبي
 
وناديتني" أحبك" فجاءني الحب طافحا بالكلام،
 
وتفتح جُرحه في صدري،
 
فأحبني بذات الطريقة،
 
ولن أشك في دوران اللغة،
 
تأتيني بالحب وآتيها بالغدر!
 
هو فارق في وزن الصدق
 
والباقي لغة ونحو وبيان.
 
 
 
{2}
 
(ما بعد النص)
 
 
 
(هنا مساحة بيضاء جرداء للزراعة والكتابة الخالية من المقاصد والمشابك والتخيّلات )
 
 
 
*تكلم الآن و قل ما تشاء: فيضيع في الكلام نصف ما تملك،
 
لن أدافع هذه المرة عن شجاعتك العاطفية،
 
وسأتهم نباهتك وصدقك حين تشاهد الله في حلقي، وتليها مفردة "أحبك"
 
سأمشي بقربها محاطا بشوكها ولن أصدق أنك قلتها، وسأتحدث معك، وآتيك بصدق وأقول لك:
 
"وأنا أيضا أحبك"
 
ولن تطال اللغة صدقنا ...
 
وستضيع في الكلام فطرة الحب.
 
دعني أسكت فيأتيني لفح قلبك،
 
فأصاب بقشعريرة لغوية،
 
كلما أقترب لفظك من لفظي!
 
إنها المرة الوحيدة التي ستشاهد شقاق اللغة!
 
وهي تبدأ بالحب وتنتهي بالحرب،
 
فاتركني أقع صامتة داخل جرحي،
 
ولا ترفعني حين تشاهد غصة في حلقي.
 
يتبعها صوتك يمشي في صوتي،
 
إنها فقط مفردة وحيدة عرينا معانيها واستعملناها لأغراض عديدة..
 
كشرت عن أنيابها، وغرست بذاءتها اللغوية في حدسي، حين تذكرتُ وهي تأتيني حادثة حب قديمة:
 
أذكر يومها ألمي العاطفي حين فجر أحدهم داخل قلبي اعترافا لغويا،
 
وقالها داخل قلبي "أح ب ك “
 
وتسايل اللعاب وهو يخرجها عارية من منجده اليومي باعتبارها اللفظة التي تحسن الحب والقتل والقبل، تطاول على صدقي
واحتقر ما بيننا وبين اللغة من روابط دموية،
 
وتدلى من شق في مؤخرة المفردة ونادى على عائلتها اللغوية،
 
استل شقيقاتها وتشابهت الأجساد علي ليوقع بفطرتي العاطفية،
 
وقتلني بالرصاص حين حصرني في زاوية حب،
 
وجعلني أشرب نخب المحبة وانطلت على اللغة، وهو يقول ذات الكلام الحميمي:
 
أ
 
ح
 
ب
 
ك
 
كان يقولها بصدق لكن في أُذني حبيبة قديمة،
 
ويستهزئ فقط من بذاءة سمعي،
 
فتصلها هي لفظتها الأصيلة،
 
وتصفعني وحدي هشاشتها المعنوية حين استطاع الكلام أن ينخلع من صوته ويبقى في صمتها وصمتي.
 
 
فيأتينا أنا وهي في ذات اللحظة
 
“حبا وحربا" ....
 
فاقتلني إذا باللغة
 
دون أن تضغط الزناد
 
فتشاهد موتي في ضعفي
 
وتسخر اللغة من كلينا ...
 
*(تحذير خال من الدم والرصاص)
 
 
تمنع هنا الإساءة اللغوية والضرب المعنوي في المتكلمين والمخاطبين على حد السواء؟
 
فاحترم لغتي وسأمشي في صوتك مصابا بطيبة الكلام ولك أن تهدأ بيننا جِراحك اللغوية وحينها سأراجع لغتي وأنتقي ما يقال..
 
وسنتكلم وجها لوجه..
 
دون أن نغمس أصواتنا في الشر
 
وسنتجاوز حينها إثم الكلام
 
فلك حرب ولي حب ...
 
 
فهنا في شوارع اللغة وداخل المعاجم معسكرات وثكنات للقتل المجاني:
 
كما أن هناك أماكن شر كبيرة داخل كل حقل لغوي،
 
حتى المساس بالحرف يتطلب حنكة وشجاعة..
 
نحن هنا لسنا مدربين كفاية علي العداء المعنوي !
 
سألتني بصوتِكَ الحزين!
 
كم الساعة؟
 
فأجبتك بعنفوان لغوي،
 
قلبي الآن جهة قلبك.
 
ولك أن تسلك أكثر من طريق!
 
 
 
تناديني حينها بصوتك " حبيبتي "
 
فتأتيني محاطة بخوفها،
 
ولك أن تنقع اللغة في خسائرها اللغوية،
 
فيصيبني من داخل ظنك وهن الحب،
 
ويحتضر لسانك مناعتي العاطفية.
 
فأُصاب بوعكة حبٍ.
 
زلة حب بيننا... بيننا لغة وحب!
 
 
 
(هامش ثان):
 
 
 
حين كانت السعادة منبها من داخل اللفظ المنبوذ" أكرهك " تأبطنا جروحنا وخلافاتنا كلها...
 
أوقعت بنا اللغة!
 
 
 


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري