الكتابة في المدرسة   الكتابة في المدرسة  
التعلم الفعّال التعلم الفعّال  
التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
 جميلة سلامة (فلا والله ما بلغوا الضفافا)  
حسن جلنبو لقد ‏كان يكفي  
محمد فتحي المقداد إضاءة على المجموعة القصصية (عندما تصبح الوحدة وطنًا) للكاتبة "د. ريمة الخاني".  
يوسف أحمد أبو ريدة اكتب بجرحك ما تشاء ...  
محمد المشايخ قراءة في مجموعة القاص سمير برقاوي"شارب الجنرال" محمد المشايخ  
الشاعرة د.إيمان الصالح العمري شجرة الصندل  
د.عبد الرحيم مراشدة (وجع الغياب)  
لينا خليل عطيات كل سائر لما هو له.  
ردينة آسيا لا تملأ النفس  
د. ابتسام الصمادي ** منسف العُرس  
 
جرعتان والبقية تفاصيل قصة قصيرة بقلم. محمد الصمادي. الأردن عندما حل المرض اللعين في العالم؛ انتبذ لنفسه في مكان بعيد؛ فهو لا يثق بالأطباء، ولا بوسائل الإعلام. في اليوم الأوّل قال: كيف أثق بالأطباء. وبالأمس القريب، وفي مستشفى يبعد عن بيته أمتارًا قتلت شابة في مقتبل العمر، بعملية قيصرية، وتبين م
 
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ من وحي ( انا وليلى )
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ
د.سلطان الخضور اصطفاف انتخابي
د.سلطان الخضور
د. كريمة نور عيساوي  "اللقاءات عن بعد: رؤية عن قرب"
د. كريمة نور عيساوي
يسارخصاونة الى مصابيح روحي
يسارخصاونة

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  15338417
 
2022-02-06 13:08:04   
(كاتِب و كِتاب ..)

(كاتِب و كِتاب ..)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أهلا ومرحبا بكم معنا أحبتنا رواد منتدى لواء القويسمة للثقافة والفنون في الحلقة الثانية من سلسلة حلقات (كاتِب و كِتاب ..) والتي نسلط بها الضوء على أحد الأدباء وأحد نتاجاته الأدبية هنا في الأردن أو في الوطن العربي
وهذه الحلقة عن الأديب والشاعر "رشاد جودة رشيد رداد" وديوانه الموسوم بعنوان "افراح مؤجلة".
السيرة الذاتية للكاتب
السيرة ذاتية:
*********
الاسم : رشاد جودة رشيد رداد
الشهرة : رشاد رداد
مواليد عمان 20-4-1962
المؤلفات :
1 – ديوان شعر حينما الميت يتكلم / عام 2005
2- مجموعة قصصية ” أسرار حارتنا ” بدعم من وزارة الثقافة 2006/الناشر دار ورد للنشر والتوزيع
3 – ديوان شعر ” أفراح مؤجلة ” بدعم من امانة عمان 2008/الناشر دار ورد للنشر والتوزيع
4 – ديوان شعر ” قصاصات ” بدعم من وزارة الثقافة 2009
الناشر دار فضاءات للنشر والتوزيع
5- ديوان شعر ” نوافذ ” بدعم من وزارة الثقافة 2013/الناشر دار فضاءات للنشر والتوزيع
6 – رواية ” ادم ” بدعم من وزارة الثقافة 2019/الناشر الأهلية للنشر والتوزيع
* مخطوطات معدة للنشر
- رواية عقاب هاشم
- ديوان شعر للأطفال
- رواية الضبع
- ديوان شعر
- عضو رابطة الكتاب الأردنيين
- عضو اللجنة الثقافية في نادي الوحدات/عمان
- عضو الهيئة التأسيسية لمنتدى لواء القويسمة للثقافة والفنون
*المشاركة في الأمسيات الثقافية والشعرية:
-المشاركة في العديد من مهرجانات رابطة الكتاب الاردنيين
- المشاركة في العديد من أمسبات المنتديات الثقافية في عمان والزرقاء والأزرق
- المشاركة في مهرجان جرش عام 2013 و 2021
- نشر العديد من القصائد الشعرية والقصص القصيرة في الملاحق الثقافية في الأردن وخارجها
---------------------
من البديهي أن المعاناة تفتح للبعض آفاقاً واسعة للنجاح وذلك في إيصال الرسالة أو الهدف الذي ينشده صاحب تلك المعاناة (المعاني)، ويكمن ذلك على المستوى الشخصي للفرد أو ربما للجماعة، وحصيلة ذلك نجاحات متعددة ومختلفة المشارب ، فكل شخص له الهدف الذي ينشده ، أو قد يتمتع به من موهبة تجرّه إلى النجاح، عن طريق مدرسة الحياة ومعتركها والتي ساقته عبر سراديبها وتلالها وجبالها، ومن سهولها إلى هضابها ، ومن سيولها وأنهارها إلى بحارها ومحيطاتها ، ومن تيه الصحاري إلى ظلال المدن ، ومن الضياع إلى العثور والوصول ، ومن الفقد والحرمان إلى الحصيلة والعطاء وتعويض الغير والإيثار عليه نتيجة كل ما تم تلقاه في خضم الصراع في هذه الحياة ، ولذلك قال ابو تمام :
لا تحسب المجدَ تمراً أنت آكله
لن تبلغ المجد حتى تلعق الصَبِرا
فمن رحم المعاناة يولد النجاح للشخص المثابر، ومعاناة الشاعر تؤدي إلى نجاح القصيدة حيث أنها تكتب من القلب وتصل إلى القلب بل وتهزّ الإنسان نتيجة ذلك البيان الساحر، وقد قال ابن عباس رضي الله عنه: أتى أعرابي إلى النبي فتلكم بكلام بيّن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنّ من الشِّعر حِكْمةً، وإنَّ من البيان سِحْراً"، ومن الحكمة والبيان ما يأتي عبر المعاناة من صدمة المجتمع وهو ماجاء في قصيدة أفراح مؤجلة للأديب الشاعر "رشاد رداد":
( أفراح مؤجلة .. )
شعر : رشاد رداد
لا تمرّي بين شهيقي وزفيري
فأنا معتلٌّ بانكسار القصائد
وتسوّل الشعراء
لا تقرأي أنفاسي
في ما تبقى من قهوة
ثكلى في قعر الفنجان
أنا لغةٌ صعبة
وحروفٌ ثملة
متعَبٌ أنا
وهل يتعب الشعراء
من تعميد الكلمات
في نهر البوح والنار
مَن جاء بك إلى بدوي
أتعبته غيماتٌ ظمأى
لا يعرف غير شبّابة القصيدة
ورعْي الأغاني على الجبال الوعرة
لا تحاولي
وإن اختلط القطيع
فللبدوي فراسة النحل
وحكمة النمل
وعلى أصابعه قطرات ندى
توقظ الأشجار
من نعاسها
يا أيتها الجميلة
قد يراكِ من ثقب الناي
ومن بين دخان الحطب
المعدّ لقهر الليل والدِّلال
لا تحزني
دعيه فالمطر مَن يطفىء
لظى الرمل
بالقُبل
يا أيتها الجميلة
يا سُلافَ الحكايا
ورجفةَ القبلة الأولى على عجل
لا تقتربي أكثر
فالبدويُّ مات
مطعوناً برماح عينيك
والتماعِ البرق على شفتيك
أنا غبارٌ على ثوبكِ الشفّاف
وشهوةٌ تتأرجح كالنحلة
على فوضى صدرِك
مات الشعراء والعشّاق
دثرتهم رمالٌ طائشة
حين كانوا يحتفون برذلة الكلام
ويفيقون على ارتعاشات الخطيئة
أطاحوا بحصص التاريخ
وناموا على سرير محايد
مَن قتلَ فِيَّ شهوةَ الصعود
ومَن قتلَ فيكِ إغوائي
حين اكتشفنا المتوسط
امرأة مزيفة
ونهداها قنطرتان من ملحٍ فاسد
لا تثيران النارَ الجارية بدمي
وبغداد والشام اسمان لأغانٍ حامضة
وورديتان محشورتان في إناء
لماذا بقربِكِ يجفّ الماء في لساني
ولا يفيق في دمي
صهيلُ التراب
ولا قطط الأزقة المتوحشة
كم همسة سالت من أثوابنا
ونحن نجري خائفين
من النوافذ الواطئة
وشخير البلاد النائمة على أرصفة انية
آخرُ الألعاب الكَي
كي يعرف البدوي
أنه الضلالةُ والجحيم
وبقع الشهوة على شراشف الليل
أرى الآن زقد هم النص
بالفرار من النافذة الضامتة
تاركاً خلفه
عتمةً وجدرانَ كالحة
وشاعر يحلب ذدي اللغة العجوز. 
 
المقالة من إعداد : توفيق أبو خميس
‏.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
+2
 
 
 
 
٢٩أنت، صبحي الششتاوي، وليد فاضل جرادات و٢٦ شخصًا آخر
 
٢٨ تعليقًا
تمت المشاهدة بواسطة ٨٨
 
أعجبني
 
 
 
تعليق
 
 
مشاركة
 
 


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري