الكتابة في المدرسة   الكتابة في المدرسة  
التعلم الفعّال التعلم الفعّال  
التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
 جميلة سلامة (فلا والله ما بلغوا الضفافا)  
حسن جلنبو لقد ‏كان يكفي  
محمد فتحي المقداد إضاءة على المجموعة القصصية (عندما تصبح الوحدة وطنًا) للكاتبة "د. ريمة الخاني".  
يوسف أحمد أبو ريدة اكتب بجرحك ما تشاء ...  
محمد المشايخ قراءة في مجموعة القاص سمير برقاوي"شارب الجنرال" محمد المشايخ  
الشاعرة د.إيمان الصالح العمري شجرة الصندل  
د.عبد الرحيم مراشدة (وجع الغياب)  
لينا خليل عطيات كل سائر لما هو له.  
ردينة آسيا لا تملأ النفس  
د. ابتسام الصمادي ** منسف العُرس  
 
جرعتان والبقية تفاصيل قصة قصيرة بقلم. محمد الصمادي. الأردن عندما حل المرض اللعين في العالم؛ انتبذ لنفسه في مكان بعيد؛ فهو لا يثق بالأطباء، ولا بوسائل الإعلام. في اليوم الأوّل قال: كيف أثق بالأطباء. وبالأمس القريب، وفي مستشفى يبعد عن بيته أمتارًا قتلت شابة في مقتبل العمر، بعملية قيصرية، وتبين م
 
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ من وحي ( انا وليلى )
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ
د.سلطان الخضور اصطفاف انتخابي
د.سلطان الخضور
د. كريمة نور عيساوي  "اللقاءات عن بعد: رؤية عن قرب"
د. كريمة نور عيساوي
يسارخصاونة الى مصابيح روحي
يسارخصاونة

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  15337874
 
2022-07-18 10:32:43   
المرجعيّة الإنسانيّة في رواية "أنا مريم" للروائيّة "عنان محروس"

 

المرجعيّة الإنسانيّة

في رواية "أنا مريم" للروائيّة "عنان محروس"

 

بقلم. الروائي محمد فتحي المقداد

 

مقدمة:

المرجعيّة أُسٌّ من أسُس الحياة البشريّة، سِمة لكلّ شخصٍ، وما فَعَل، وما حَدَث له، وأحدَثَ فيما بينه وبين خاصّة نفسه، أو بتفاعله الإيجابيّ أو السلبيّ، وما ينتج من ردود الفعل المُعاكسة.

تتعدّد محاور المرجعيّة بتعدُّد الموضوعات والدُّروب والمآلات والنوايا والمقاصد، وللمتوقّف في رحاب النقطة المرجعيّة متأمِّلًا، بسهولة يكتشف ما ذهبتُ إليه بإرساء فكرة المرجعيّة وإطلاقها كعنوان عريض للبشر على مختلف منابتهم وانتماءاتهم.

بهذا المدخل المُبسّط الذي يُعتبر مدخلًا صالحًا للولوج إلى عوالم رواية "أنا مريم" المُنتمية لمرجعيّتها الواقعيّة الاجتماعيّة ببعدها الإنسانيّ، الذي سيطر على مفاصل الحدث الروائيّ، ومُحدّداته المُتشعّبة في تفاصيل حياة أبطالها، ومُخرجاتٍ مختلفة كنتائج سليمة مُتوقّعة سلفًا، وذلك للتشابه الكبير الحاصل في مُعطيات الحياة البشريّة عُمومًا، مع اختلاف الخصوصيّة بكثير أو قليل بين كلّ حالة وأخرى.

حيث اتّخذت الرواية مسارات سرديّة اعتنت بالتحليل الاجتماعي، ودراسة وتجسيد الحياة الإنسانية للفرد والمجتمع المحيط، من خلال تعالقات مُترابطة بتشابكاتها المُعقّدة، من الصّعوبة بمكان فصل إحداها عن الأخرى. 

الواقعية الاجتماعيّة في الأدب أصبحت مذهبًا نقديًا منذ عصور سابقة، و(تعتبر أحد أشكال التوجه الواقعي، وقد كان ظهورها بمثابة رد على انتشار الرومانسية، والشاعرية، والمثالية في أوروبا، وهدفت الواقعية الاجتماعية إلى توظيف كل ما يعبر عن الحقيقة والواقع في الأدب، وتجنب استخدام اللغة التصويرية، والتشبيهات، والاستعارات، كما تمتاز الواقعية الاجتماعية أنها تتجنب تزيين اللغة).

وقد ذكر الأستاذ "مفيد نجم": (أثبتت الرواية الواقعية أنها الاتجاه الجمالي الأكثر ديمومة وانفتاحا على التجدد والتطور طوال ما يزيد على ثلاثة قرون من تاريخها الحافل. قابلية هذه الرواية للتطور من داخل فضائها السردي والحكائي بنية وتقنيات ومنظورا سرديا، هو الذي منحها هذه القدرة على الاستمرارية والتجدد، عبر هذا التعاقب الذي عرفته، من الواقعية الطبيعية إلى الواقعية الاجتماعية والواقعية الاشتراكية، وصولا إلى الواقعية السحرية، التي تعدّ الإضافة المهمة التي جاءت من خارج حدود القارة الأوروبية).

 

العنوان:

جاء العنوان بصيغة الجملة الإسميّة الخبرية المُكوّنة من كلمتين، عبارة هما عن مبتدأ وخبر، فالكلمة الأولى ضمير المتكلّم "أنا"، والكلمة الثانية "مريم" غير المُعرّفة بأداة التعريف "أل". يتبادر للذهن أنّ المُتحدّثة ما دامت تحكي اسمها الذي هو بطاقة تعريفها التي أتت مُنكّرة، التنكير مطلق باتساع دلالاته المُتشابهة مع مثل هذه الحالة. بينما التعريف يكون على حالة مُعينةّ بالضبط.

فالاسم دلالة على الثبوت، والفعل يدل على الحدوث. فكلمة "مريم" منطلق للحدث الروائي بكافّة تعرّجاته. وبذلك تكون ازدواجية الاسم في مثل خصوص هذه الحالة، لتكون إعلان بطاقة الاسم، وفاعل قاد الحدث الروائي. جملة اسمية جاءت بدلالتها كعنوان لتفرد أجنحتها لتدخل في تفاصيل الفعل والعامل النفسية ومؤثراتها، وبذلك يكون العنوان خير من حكى المحتوى السردي، الذي كان بدوره تفسيرًا منطقيا متوافقًا حدّ التطابق مع دلالات العنوان بدقّة حاذقة وذكيّة.

 

شخصيَّات الرّواية:

السِّياق العامّ للرِّواية يوضّح بشكلٍ جليٍّ: أنّ رواية "أنا مريم" امتداد سرديٌّ طبيعيٌّ لرواية سابقة لــ"عنان محروس" "خُلق إنسانًا"، رغم أنَّ الحدث في رواية أنا مريم مكتمل بذاته، ولكن وردت بعض الإشارات المرجعيَّة الدّّالة على الارتباط الحدث بما سَبَق، وجاء إكمالًا وضَّح الكثير من القضايا التي كانت عالقةً مُؤجَّلةً، خاصَّة النّهايات حيث لم تأت رواية خُلق إنسانًا، لأنّها توقَّفت عند حدٍّ مُعيَّن.

شخصيَّتان رئيستان قادتا الحدث الروائي بأكمله، وامتدَّتا لاستكمال النتيجة المنطقيَّة لحكاية النِّهايات النّاطقة بلسان البدايات. (آدم – مريم) هما هاتان الشَّخصيَّان الرَّئيستان، فمن خلالهما توالد الحدث السَّرديُّ بتسلسله المنطقيِّ بتراتُباتٍ دقيقة، لم تجعل العقدة لتنفلت في ذهن القارئ، وكذلك انبثقت شخصيّات ثانويَّة جاءت كضرورة لتأثيث السَّرد بشكلٍ معقول.

ففي رواية "أنا مريم" لوحظ أنّ الرواية لم تكُن مزدحمة بشخصيَّات كثيرة العدد ممَّا سهَّل خدمة فكرة الرِّواية، وجلَّى بوضوح رسالتها. (آدم ومريم) و (سالم السّائق) والراهبة (كاترينا وأختها)، و (هدى) صديقة مريم  من أيام الدراسة، وعند الذهاب لمصحة الأمراض العقلية ظهرت (شخصية الدكتور فهد) والممرضة المغربيَّة الجنسيّة (هند)، ومدير البنك ( شريف)، والموظف في دار النشر (أمين)، والمحامي (سلَّام) صديق لمريم من أيّام الراسة الجامعية، كان مستشارها القانونيِّ.

بين يدي الرواية:

رواية " أنا مريم" جاءت كخاتمة لنهايات غير سعيدة لاستكمال سيرة "آدم" الشَّخصيَّة التي كانت المحور الأساسيّ للرواية "خلق إنسانًا" التي ابتدأت بسرد طفولته المُعذّبة في ظلِّ بلد مثل لبنان، مزَّقته الحرب الأهلية على امتداد ما يقارب العقدين، طفل التقطته امرأة فاجرة فشغّلته في أعمال قاسية، ما حدث له من تحرُّش وصل إلى درجة الاعتداء عليه، والآثار النفسية التي انسحبت على باقي حياته والآثار النفسيَّة، ومن ثم الهروب من جحيم المرأة التي كان يعتقد أنّها أمّه، ليلتقطه (عماد) شيخ جامع في أحد أحياء بيروت، ويأخذه ليتبنّاه ويعلمه من مكارم الأخلاق وحفظ القرآن، ومتابعة دراسته ليتخرج بشهادة جامعيّة، ويدفعه للعمل في دار نشر، التي يملكها شخص مسيحي نبيل وهو أبو البنت مريم، وسرعان ما يحدث الحبُّ بين مريم وآدم،

وتتكلّل العلاقة بالزواج بين شخصين من ديانتيْن مُختلفتيْن على الرَّغم من معارضة البعض لمثل هذا الزَّواج، يموت الأبوان ويبقى الزوجان (آدم ومريم)، آدم يعود لانحرافات القديمة التي حفرت مساربها في أعماق أعماقه، إلى عالم الخمر والنِّساء، ويترك محبوبته التي عشقها في فترة سابقة تُصارع أحلامها وخيباتها المفاجئة وغير المُتوقًّعة، أن تُحبَّ إنسانًا وتُعطيه كلَّ ما تملك من ثروة ودار النّشر، وتُصدَم بخيانته للأمانة وخيانته الزوجيَّة لها.

رواية "أنا مريم" تستكمل الحدث بمرض آدم العقلي وانفصام الشخصيّة، وإيداعه في مصحّة نفسيّة، وتضحية الزَّوجة "مريم" بالغالي والنَّفيس من أجل شفائه، وتقع في عجز ماديِّ، ممَّا حدا بالدكتور "فهد" لمساومتها ومُراودتها عن نفسها، لمّا تعثَّرت أمورها الماليَّة في سداد مستحقَّات العلاج، وكذلك "شريف" مدير البنك حاول ابتزازها بسبب عدم الإيفاء بتسديد ديونها المُترتّبة عليها للبنك، والموظَّف "أمين" كذلك كان له دور وطموحه في الوصول إليها.     

خروج "آدم" من المصحَّة، لتتبيَّن علاقته المشبوهة بالممرضة "هند" التي تعمل في المصحّة، ولتعلم مريم فيما بعد أن زوجها "آدم" لم يكُن مريضًا أبدًا، إنَّما كان مُتمارضًا، وأنّه لم يكن يتعاطى أيّة مُهدِّئات، بل كانت الممرضة تعطيه المكملات الغذائية من المقويات والفيتامينات، لتستمر علاقته بها خروجه، ويتبيّن كذلك أنّ "آدم" سلبها مُدّخراتها من المال.

بعد عودة آدم للبيت رغم الحالة النفسيَّة للزوجة "مريم" فقد حدث بينهما وعلى مضض لقاء زوجي وحيد، أثمر عن حمل لم يتبيَّن حدوثه، إلّا بعد شهرين، حيث حدثت مستجدات متسارعة حدّ الانهيار المُريع. اختفى آدم الزوج، وهروب مريم والاختفاء عند صديقتها القديسة "كاترينا"، ومن ثمّ موت المحامي "سلام" في أميركا، وانهيار أحلام مريم بالسفر إلى أمريكا، ومن موت مريم بعد ولادتها مباشرة، وتترك طفلها بلا أمٍّ ولا أب، تتركه لمصير مجهول كمصير والده آدم، يختفي الطفل الوليد، عندما أخذته امرأة من على جانب الطريق من المكان الذي وضعته فيه الراهبة "كاترينا" لأنها لم تكن لتقوى على تربيته والقيام بنفقاته الكثيرة.

الخاتمة:

من المجهول إلى المجهول، تمتد العذابات لتستحوذ على حياة المظلومين المسحوقين في أسفل القاع الاجتماعيِّ، تنتهي الحروب، وتنسحب بآثارها المُدمِّرة على المستقبل، فتصبغه بالبؤس والفقر والانحراف.

رواية "خلق إنسانًا" ورواية "أنا مريم"، هما رواية واحدة تُمثِّل تراجيديا اجتماعيَّة تقطر أسىً وحُزنًا على أناس لم يكن لهم ذنب إلّا أنهم بشر، أحاطت بهم نار من كلّ اتجاه فكانوا حطبًا ووقودًا لها، تتشابه المآسي بمعطياتها، وتتجدَّد الآلام في نفوس القراء، وتصلهم  الرِّسالة الإنسانيَّة المؤثّرة، وأسباب الشّقاء الطويلة التي تستغرق أعمارًا، وتُفني أجيالًا.

 

 

عمّان – الأردن

ــــا 10\ 7\ 2022

 

 



تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري