الكتابة في المدرسة   الكتابة في المدرسة  
التعلم الفعّال التعلم الفعّال  
التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
حسن جلنبو يا صاحبي  
 جميلة سلامة دائرة وردية،،مغلقة  
الشاعرة د.إيمان الصالح العمري ...عترافات...  
د. ابتسام الصمادي الدوحة تمنحنا الفرح المفتقد  
محمد المشايخ مع كتاب «أدباء الرصيفة وكتابها» لمحمد المشايخ  
لينا خليل عطيات التمويل العاطفي للأفكار.  
د.ريم سليمان الخش أيها الدهر  
د. محمود الشلبي التفاتة.  
عمر أبو الهيجاء أستــــــــأذن الرحيـــــل  
محمد فتحي المقداد إضاءة على المجموعة القصصية (عندما تصبح الوحدة وطنًا) للكاتبة "د. ريمة الخاني".  
 
جرعتان والبقية تفاصيل قصة قصيرة بقلم. محمد الصمادي. الأردن عندما حل المرض اللعين في العالم؛ انتبذ لنفسه في مكان بعيد؛ فهو لا يثق بالأطباء، ولا بوسائل الإعلام. في اليوم الأوّل قال: كيف أثق بالأطباء. وبالأمس القريب، وفي مستشفى يبعد عن بيته أمتارًا قتلت شابة في مقتبل العمر، بعملية قيصرية، وتبين م
 
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ من وحي ( انا وليلى )
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ
د.سلطان الخضور اصطفاف انتخابي
د.سلطان الخضور
د. كريمة نور عيساوي  "اللقاءات عن بعد: رؤية عن قرب"
د. كريمة نور عيساوي
يسارخصاونة الى مصابيح روحي
يسارخصاونة

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  15963079
 
2022-09-24 03:31:31   
المُثقفُ المُنحرِف! زينب علي البحراني

المُثقفُ المُنحرِف!
زينب علي البحراني
لكل مجالٍ من المجالات فُضلاؤه ومُنحرفوه، لكن المُجتمع غالبًا ما يستبعِد المُنتمين لمجالاتٍ تحتلُّ مرتبة مرموقة على سُلمه الطبقي من شكوكه باعتبارهم أعلى من مستوى الشُّبُهات، ومنهم بعض المحسوبين على الأوساط الثقافية دون مبادئ أخلاقيَّة تردعهم عن الاستعانة بفسادهم لإيذاء الآخرين من أقرانٍ وزملاء، أو التسبب بصدمات نفسية هائلة للأبرياء ممن يُلصقون لهم صورةً نظيفة لامعة على رفٍ رفيع المستوى من رفوف ذاكرتهم.
للمثقفين كما يراهم عامَّة الناس في الظَّاهِر صورة واحدة محفوفةً بالتقدير والإجلال باعتبارهم واسعو الاطلاع، غزيرو الفكر، حُكماء، مُترفعون عن الفسق والفساد ومزالق الباطِل والانحلال، لكن الاقتراب من الأوساط الثقافية والتعامل مع طبائعها البشريَّة يُعلّمك أن ثمَّة أنواعٌ منهم وتصنيفاتٌ لم تكُن تعرفها، ويبدأ التصنيف بثلاثة: المثقف الحقيقي الذي لا يختلف على ثقافته عدو أو صديق، المثقف الواهم الذي يظن أنه مُثقف بعد اختلاطه ببعض المثقفين، والطحلب العالِق الذي يعي ويُدرك تمام الإدراك أن علاقته بالثقافة تُشبه علاقة الأسماك بالتحليقِ في السماء لكنه يُصر على التسكع بين المثقفين لتحقيق ما يتصور أنه مكاسب شخصية أقلّها الحصول على قبول الآخرين أو اهتمامهم..
من تلك التصنيفات تنبثق تفرُّعات أخرى نابعة من جذورهم الأُسريَّة والتربويَّة: هُناك المثقف المثالي عِلمًا وأخلاقًا وحُسنَ معشر، وأكثر هؤلاء يؤثِرون العُزلة تجنبًا لصدمات العالم الخارجي الذي لا يُقدر قيمتهم كما يستحقون، هناك أيضًا المثقف الملتزم دينيًا حد التشدد ومحاولة تطويع واقع الثقافة ليكون وِفق مزاج تشدده، وهناك المُثقف المُحتال، والمثقف الفاسق، المثقف اللص، والمثقف المضطرب نفسيًا، والمثقف الذي لا هم له إلا أرضاء نزواته والانزلاق في سراديب شهواته، والأشد خطرًا من بين كُل الفئات المثقف المُنافق والمثقف المُرائي! فالمنافق والمرائي يَظهران بمظهر الشرفاء الزهّاد ذوي النفوس العفيفة والأذيال الطاهرة الشريفة، بينما يستغلّون ذاك المظهر الأفعواني الخبيث كما تستغل السحالي قُدرتها على التخفي وتستغل العقارب قدرتها على الانسلال بين الرمال الناعمة قبل أن تلدغ الفريسة، فيسلبون الآخرين أموالهم، أو مشاعرهم، أو يسعون لضرب سمعتهم، أو تدمير ثقتهم بأنفسهم، وحين تتحقق مآربهم المؤذية يستردّون قِناع الفضيلة الزائفة مُتظاهرين بالبراءة والنقاء! ولعل أسرع الفرائس وقوعًا في شِراكهم المُبدعون الشباب ذكورًا وإناثًا، لأنهم يقتربون من تلك الأوساط بآمالٍ لا حدود لها وطموحاتٍ عالية محفوفة بحُسن النوايا وطفولة التجارب، لذا يا عزيزي المُبدع المبتدئ في السير على هذا الطريق احرص على أخلاقك قدر المُستطاع إلى آخر يومٍ من حياتك، حاول تحقيق مُعادلة التألق والنجومية دون الانجراف نحو التورط بأفعال قد تدفن مستقبلك أو تحشرك حشرًا في متاهاتٍ يصعب الخروج منها، وإن خرجتَ منها يُغرقك الندم على ما فرّطت به من ثقتك بنفسك ورِفعة مستواك، وارسم حدودًا واضحة لمستوى ثقتك بالآخرين مهما تسربلوا بسرابيل الملائكة، لأن بعض الفاشلين من شياطين الإنس قد يُحاولون إفشال مساعيك بعد خِداعك بمظاهِرهم الملائكية الماكِرة، إمَّا إن كُنتَ ممن يعضُّون بنان الندم اليوم لأنك كُنتَ ضحية الأمسِ فلا بأس، انهض واستكمل مسيرتك مُستعينًا بما تعلّمته من تجربتك السابقة لئلا تتكرر، واشكُر الله كثيرًا على أنك نجوتَ ومازلت قادرًا على أن "تكون التغيُّر الذي تختاره في هذا العالم" كما قال "غاندي".
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏
 
 


تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري