الكتابة في المدرسة   الكتابة في المدرسة  
التعلم الفعّال التعلم الفعّال  
التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق التعليم عن بُعد .. الضرورة والعوائق  
إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية إضاءة على كيفية استعمال اللغة في مواقف التواصل الضدية  
" التعلم عن بعد " د. سماهر السرحان  
جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي جامعة اليرموك تسمح لطلبتها التسجيل 12 ساعة في الفصل الصيفي  
  عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية عميدة شؤون الطلبة باليرموك تلتقي طلبة الجاليات العربية  
 التربية والتعليم.3 التربية والتعليم.3  
الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم. الجزء الثاني من بحث التربية والتعليم.  
التربية والتعليم. التربية والتعليم.  
جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox جامعة عجلون الوطنية تنظم يوم غد اليوم العلمي لكلية الحقوق Inbox  
يوميات مشرف تربوي يوميات مشرف تربوي  
مصانع الرجال: 23 مصانع الرجال: 23  
الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في  امتحان الكفاءة الجامعية الجامعة الألمانية الأردنية تحرز مراكز متقدمة في امتحان الكفاءة الجامعية  
أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك أحياها الشاعر حيدر محمود: نــدوة شــعريــة في اليـرمـوك  
القبعة والكاتب القبعة والكاتب  
دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس دوام جامعة اليرموك ليوم غد الخميس  
الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية الأردنية والتكنولوجيا من أفضل 10 جامعات عربية  
الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية الادارة المدرسية الناجحة وأهميتها في العملية التعليمية  
محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية محاضرة في جامعة عجلون الوطنية حول خدمات الصيرفة الإسلامية  
 جميلة سلامة (فلا والله ما بلغوا الضفافا)  
حسن جلنبو لقد ‏كان يكفي  
محمد فتحي المقداد إضاءة على المجموعة القصصية (عندما تصبح الوحدة وطنًا) للكاتبة "د. ريمة الخاني".  
يوسف أحمد أبو ريدة اكتب بجرحك ما تشاء ...  
محمد المشايخ قراءة في مجموعة القاص سمير برقاوي"شارب الجنرال" محمد المشايخ  
الشاعرة د.إيمان الصالح العمري شجرة الصندل  
د.عبد الرحيم مراشدة (وجع الغياب)  
لينا خليل عطيات كل سائر لما هو له.  
ردينة آسيا لا تملأ النفس  
د. ابتسام الصمادي ** منسف العُرس  
 
جرعتان والبقية تفاصيل قصة قصيرة بقلم. محمد الصمادي. الأردن عندما حل المرض اللعين في العالم؛ انتبذ لنفسه في مكان بعيد؛ فهو لا يثق بالأطباء، ولا بوسائل الإعلام. في اليوم الأوّل قال: كيف أثق بالأطباء. وبالأمس القريب، وفي مستشفى يبعد عن بيته أمتارًا قتلت شابة في مقتبل العمر، بعملية قيصرية، وتبين م
 
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ من وحي ( انا وليلى )
عَبْدِ الْكَرِيمِ أَحْمَد الزَّيْدِيّ
د.سلطان الخضور اصطفاف انتخابي
د.سلطان الخضور
د. كريمة نور عيساوي  "اللقاءات عن بعد: رؤية عن قرب"
د. كريمة نور عيساوي
يسارخصاونة الى مصابيح روحي
يسارخصاونة

حنين... وسبع أخريات

يوميات ميت
  15338075
 
11/ 07/ 2022   
  لينا خليل عطيات
كل سائر لما هو له.
 


كل سائر لما هو له.

نحمل بداخلنا إستعداد فطري للسعي الجاد، ونلتزم بكل مبررات الإجتهاد طوعاً بحين وكرهاً بأحيان، ونبقى بحالة من الترقب لنتائج الإجتهاد، ووفورات السعي، وهذا كله ينسجم مع مفهوم العمارة للأرض وموجبات العبادة.

ومع ما سبق يبقى لدينا شيء من القلق الصحي، الذي لا يتعارض بتاتاً مع اليقين والتوكل وحسن الظن، وربما هذا القلق هو جسر نعبرة لتمام العبادة بإستمرارية الدعاء والتضرع والقيام بالصالحات من الأعمال لضمان تعبيد طريق الرجاء التي توصلنا مع الحق تبارك وتعالى.


ما سبق هو السيناريو الطبيعي الذي ينسجم مع فكر المتصالح مع ذاته المتقبل لمعطيات حياته كيفما كانت ليقينة (عملت اللي علي)، وهذا الشخص يحمل بكل تصرفاتة وتحركاتة فرص خدمة المحيط وتحقيق مفهوم التسخير والنفع العام، بمنتهى السلاسة والإيجابية دون منة أو إستعراض مرضي ، لإدراكة أن الكون قائم على تبادل المنافع وتشارك المصالح، وأن تأخرة عن القيام بهذا الدور سيحيلة لحال شجرة التين الحمقاء التي كانت من أجمل قصائد إيليا أبو ماضي، والتي من خلال أبياتها عظمت قيمة العطاء وأسست لسلوك طيب مفادة أن كثير من العطاء قد لا يقابلة عطاء معلن ومشاهد وآني عاجل.

يقيناً قد تتعارض المصالح وتتعاظم مبررات التنافس المؤذي بهذة الحياة، الأمر الذي جعل هناك سيناريوهات غير طبيعية نضطر أن نكون جزء من مكوناتها لظرف أو لآخر، تتمثل بالعداء والحقد الذي ينبت بأرض عدم الرضا عن الذات وفرصها والسخط المؤسسي على كل من يظهر الإكتفاء ويعلن الحمد حتى وإن كانت تفاصيل حياتة فيها من المعضلات ما فيها.

ربما هذة السطور غير كافية لإظهار حجم المشكلة وحدتها والتي رافقها عدة ظواهر إجتماعية وإقتصادية وسياسية حتى، فسادت الجرائم وانتشرت سلسلة من العداوات العابرة للحدود وكثرت حالات التصفية لأرواح كل ذنبها التجلد بالستر والمباهاة بالنعم.

نحتاج لتبني سياسة عامة بشكل إجتماعي توافقي تشاركي، قبل ان تكون بشكل رسمي موسسي هدفها الأساسي تأكيد الثوابت التي تعطي الجميع حق الحياة الكريمة ضمن فرص الممكن والمتاح تعليمياً وصحياً ووظيفياً، وتعزيز هذه السياسة بوعي أخلاقي مهمته إثراء قيمة التنوع والبناء بشكل إيجابي على الإختلاف بالفردي والجمعي بداية من الشكل واللون وتفاوت المهارات مروراً بالجنسية والمعتقد والتفضيلات الرياضية حتى.

وقبل كل ذلك وبعدة يجب الإيمان بأن لكل منا دور وغاية يراكم المنجزات على بساطتها للوصول بنهاية المطاف لتحقيق هذا الدور وبلوغ تلك الغاية، والعاقل من يحاول كل جهدة للوصول ضمن أقل قدر ممكن من الخسائر والأذى والوجع.



تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ، ويحتفظ موقع 'ألوان للثقافة والفنون' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .



اختر هنا لادخال التعليق

الاسم
التعليق
أدخل الرقم السري